Shadow Shadow

النهج الوطني ترفض نظام “سانت ليغو” الانتخابي: يزيد من هيمنة رؤوساء القوائم على المرشحين

13:56 الأربعاء 27 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

جددت كتلة النهج الوطني، الاربعاء، رفضها للنظام الانتخابي المقترح والذي يعتمد مبدأ سانت ليغو المعدل 1,7، بسبب ما يحدثه من زيادة لهمينة رؤساء القوائم والكتل على المرشحين فضلاً عن عدم انصافه في توزيع المقاعد.

وبحسب بيان صادر عن الكتلة، اطلع عليه “ناس”، اليوم (27 اذار 2019)، فأن الكتلة اوجزت اسباب الرفض كالآتي:

اولاً:

1- سيزيد من هيمنة رؤوساء القوائم والكتل على المرشحين ويحتكر قراراتهم و يوجه اراداتهم بالإتجاه الذي يرتضونه وهو ما يعني ركود المشهد السياسي وجموده على نفس الكيانات و الوجوه السياسية.

2- لا يحقق الإنصاف في توزيع المقاعد, اذ انه يؤدي الى وصول مرشح حاصل على مئات الاصوات و يحرم مرشح آخر من قائمة أخرى حاصل على آلاف الاصوات.

3- يتعارض مع مبدأ دستوري واضح نص على الإنتخاب المباشر للمرشحين, و هذه الصيغة المطروحة (سانت ليغو المعدل) قد تؤدي و بنسبة عالية لفوز مرشحين لم يرغب الناخب بفوزهم بل رغب رئيس القائمة بفوزهم من خلال ضمه لهم في قائمته و بمعنى آخر كأنما حصل توكيل لزعيم القائمة بأختيار و إنتخاب المرشح و اهمل خيار الناخب المقصود في العملية أساساً.

4- سيغلق فرص التغيير و الإصلاح السياسي, اذ ان نظام سانت ليغو المعدل 1,7 سيقصي القوى السياسية الناشئة من الوصول الى مواقع القرار ويمنع مشاركتها بالتغيير وتصحيح المشهد السياسي.

5- يؤدي الى تقليل المشاركة الشعبية في إدارة الدولة, فإهمال اصوات كثيرة وعدم تمثيلها في مواقع السلطة والقرار سيخسر العملية السياسية قاعدة دعم شعبي لمواجهة التحديات و إنجاز الإستحقاقات الوطنية .

6- لا يسهم هذا النظام الإنتخابي بإفراز خريطة نيابية تمارس الرقابة والمحاسبة على السلطات, لأن قرار النائب وفق معادلة سانت ليغو المعدل يرتبط ويتوجه من خلال رغبات زعماء سياسيين معدودين قد تتفق مصالحهم على تجميد الرقابة و المساءلة والمحاسبة.

7- كان الاولى ان يطرح نظام إنتخابي يوزع المقاعد للحاصل على اكثر الاصوات ثم الذي يليه وهكذا من مجموع القوائم وعندها نحصل على ممثلين يرتبطون بإرادة الناخبين ويشعرون ان الناخب وليس رئيس القائمة هو من اوصلهم الى المواقع و مراعاة رغبة الناخبين وحمل همومهم سيتقدم على مراعاة رغبات و طموحات الزعماء السياسيين و الاولى في الغالب مصالح عامة تنعكس على جميع المواطنين, والثانية في الغالب مصالح شخصية او فئوية ضيقة تتحقق على حساب المصالح العامة للموطنين.

ثانياً: وبخصوص عمليات العد والفرز نقترح:

1- تجري عملية الفرز وعدّ الأصوات وانجاز الاستمارات الخاصة بها بعد انتهاء عملية الاقتراع في كل محطة ويزود ممثلو الكيانات السياسية بنسخة ورقية منها بعد مصادقتها من مدير المحطة وتعلق الاستمارة في مكان مخصص للإعلام في كل محطة اقتراع .

2- يتم فتح مركز رئيسي في كل محافظة لغرض عدّ وجمع أصوات استمارات نتائج المحطات لتحصيل النتائج النهائية على مستوى المحافظة بكافة محطات ومراكز اقتراعها وتعلن النتائج خلال اربعة و عشرين ساعة من الاقتراع.

3- يتم تشكيل لجنة برئاسة رئيس محكمة الاستئناف للمحافظة وعضوية ثلاثة قضاة يُراعى فيهم الِقدم المهني ومدير مكتب المفوضية بالمحافظة و نائبه وثلاثة اعضاء يمثلون منظمات المجتمع المدني وجمعيات مراقبة الانتخابات وعضوية نقيب المحامين في المحافظة مع اشراك ممثل عن الامم المتحدة بصفة مراقب يحضر اعمال هذه اللجنة دون المشاركة في قراراتها.

4- تتولى اللجنة اعلاه الإشراف على مرحلة العد والفرز في المركز الرئيسي وتكون مصادقتها على صحة الإجراءات وخطوات العد والفرز لنتائج الانتخابات ملزمة للجهات المعنية .

5- يصدر مجلس المفوضين قرارات بتشكيل اللجان المذكورة في (الفقرة الثالثة ) بعد استكمال الترشيحات من الجهات المختصة.

6- تكون قرارات مصادقة اللجنة على النتائج النهائية للمحافظة وصحة وسلامة الإجراءات بثلثي أعضائها .

7- يتم استقبال الطعون والشكاوى على النتائج المعلنة من قبل اللجان المذكورة خلال فترة اسبوع من تاريخ اعلان النتائج .

8- يتم تجهيز المركز الرئيسي للعدّ والفرز بتقنيات مراقبة تضمن الاطلاع على سير عمليات العدّ للكيانات السياسية والمنظمات المحلية والدولية المعنية بمراقبة الانتخابات.

9- يتم في المركز الوطني للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات التحقق من العد و الفرز المنجز في المركز الرئيسي لكل محافظة المذكور في الفقرة رابعا من قبل لجنة وطنية عليا تتشكل من رئيس مجلس القضاء الاعلى و رئيس الادعاء العام و ثلاثة من رؤساء محاكم استئناف العراق واعضاء مجلس المفوضين و ممثلي منظمات المجتمع المدني وجمعيات مراقبة الانتخابات و باشتراك ممثل عن الامم المتحدة بصفة مراقب يحضر اعمال هذه اللجنة دون المشاركة في قراراتها.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل