fbpx
Shadow Shadow

النجف تكشف تفاصيل الحالة الصحية للايراني المصاب بـ “كورونا”

14:49 الأربعاء 26 فبراير 2020
article image

ناس _ بغداد

كشفت خلية الأزمة في النجف، الخاصة بفيروس كورونا، الأربعاء، تفاصيل جديدة تتعلق بحالة الشخص الإيراني الذي أعلنت السلطات الصحية في المحافظة إصابته بالفيروس.

وقالت الخلية في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (26 شباط 2020) إن “المريض الإيراني المُحال شعر بألم في الرأس، وعلى أثر ذلك راجع مفرزة العتبة وعلى الفور تم تحويله بواسطة سيارة إسعاف مجهزة لنقل الحالات المشكوك بها الى الجهة المختصة في دائرة صحة النجف”، مبينة أن “عدة فحوصات اجريت للمريض واخذت منه عينات ارسلها مختبر النجف التابع لدائرة الصحة الى المختبر المركزي في بغداد”.

وأضافت، أن المريض “هو الآن بصحة جيدة في قسم الحجر التابع لصحة النجف”، لافتةً إلى أن “النتائج لم تظهر الى اللحظة، وعند ظهورها سيُعلن عنها بشكل شفاف للجميع”.

وتابعت “نحن في دائرة الصحة نتعامل مع الحالات ضمن اللوائح العالمية والقوانين التي وضعتها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العراقية وفرق الصحة منتشرة لتعقيم الأسواق والمدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية والمطاعم وباقي مرافق الحياة العامة وتنشر الثقافة الصحية في أرجاء المحافظة”.

ودعت خلية الأزمة، المواطنين إلى “عدم الإنجرار وراء الأخبار المزيفة او غير الدقيقة والإعتماد على أخبار دائرة الصحة وخلية الأزمة”، متوعدة بأن دائرة صحة النجف “تحتفظ بحقها القانوني تجاه اي شخص او مؤسسة تحاول إشاعة الكذب والرعب في نفوس المواطنين”.

وكان مدير عام صحة النجف رضوان الكندي قد أعلن، الاثنين الماضي، عن أول حالة إصابة بكورونا لأحد الطلبة القادمين من إيران.

وقال الكندي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه (24 شباط 2020): “تود دائرة صحة النجف الاشرف أن توضح أن نتائج الفحوصات المختبرية التي اجريت اظهرت إصابة احد طلبة العلوم الدينية من الجنسية الايرانية ممن كانوا قد دخلوا إلى العراق قبل قرار خلية الازمة الوزارية بمنع دخول المواطنين الايرانيين  بفايروس كورونا”.

وأضاف، أنه “تم الكشف عن الحالة  لدى قيام الفرق الصحية بالتحري على الزائرين والطلبة  في محلات سكناهم  ووجدوا شكوكا لدى هذا الطالب فتمت إحالته للمستشفى، وأرسلت مسحات منه للفحص المختبري مع وضعه في ردهات العزل وقد أظهرت نتائج التحليل أنه حامل للفايروس”.

www.nasnews.com

وفي وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، أعلنت دائرة صحة محافظة نينوى، وضع اثني عشر شخصاً تحت الحجر الصحي بينهم اثنان قدما من إيران، للاشتباه بإصابتهم بفيروس “كورونا”.

وقال مدير صحة نينوى فلاح الطائي في تصريح صحفي تابعه “ناس”، اليوم (26 شباط 2020)، “سجلنا 12 حالة مشتبه بإصابتها بفايروس كورونا، اثنتان منها لشخصين قدما من ايران”.

واضاف الطائي أن “المشتبه بإصابتهم وضعوا تحت الحجر الصحي في مستشفى السلام بالموصل، بانتظار معرفة نتائج التحليلات”.

ونشر مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة تقريراً، حدد فيه الخطوات التي يتعيّن على المدارس والشركات القيام بها، في حال وصل فيروس كورونا المستجد إلى مستوى الوباء، في ظل تكهّنات المسؤولين بأن الأمر محتمل.

ونقل التقرير، الذي تابعه “ناس”، اليوم، (23 شباط 2020)، تصريحات لمديرة المركز الوطني للوقاية وأمراض الجهاز التنفسي نانسي ميسونييه، أدلت بها لصحيفة نيويورك تايمز، قالت فيها “لم يعد السؤال عما إذا كان الوباء سيضرب البلاد، بل تحديد الوقت الذي سنشهد فيه حدوث ذلك”.

وأضافت ميسونييه أن “المسؤولين الحكوميين لا يعرفون ما إذا كان انتشار الفيروس سيكون خفيفاً أم شديداً، لكن على الأميركيين الاستعداد لتعطيل حياتهم اليومية”، داعية “الرأي العام الأميركي إلى توقع أن الوباء قد يكون سيئاً”.

ووجّه التقرير نصائح للمدارس بالنظر في مسألة تقسيم الطلاب في الصفوف الدراسية على مجموعات أصغر، أو استخدام “التعليم عن بعد عبر الإنترنت”، للحد من الاتصال الشخصي بين الطلاب.

وأوصى التقرير الشركات والدوائر وأصحاب الأعمال التجارية باستبدال الاجتماعات بالمؤتمرات الهاتفية، أو خيارات “العمل عن بعد”.

وشجّع التقرير المستشفيات على تغيير كيفية عزل المرضى، وتأخير العمليات الجراحية الاختيارية إذا لزم الأمر، فيما نبه الجماعات إلى تأجيل التجمّعات الجماهيرية للحد من الاتصال بين الناس.

وختم التقرير بقول ميسونييه “حان الوقت الآن كي تبدأ الأعمال التجارية والمستشفيات والجماعات والمدارس والأشخاص العاديين، الاستعداد للوباء”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل