Shadow Shadow

قالت إن معبر عرعر الجديد سيفتح خلال 5 اشهر

المنافذ الحدودية: 4 دول طلبت استخدام اراضي العراق للعبور إلى تركيا

11:27 الثلاثاء 22 يناير 2019
article image

بغداد – ناس

أعلنت هيئة المنافذ الحدودية، الثلاثاء، ان الاشهر القليلة المقبلة ستشهد افتتاح منفذ عرعر الجديد مع السعودية لنقل المسافرين والبضائع، فيما اكدت قرب اعلان منفذي طريبيل وزرباطية فرصتين استثماريتين.

وقال مدير الهيئة كاظم العقابي، في حديث لصحيفة “الصباح”، وتابعه “ناس”، اليوم (22 كانون الثاني 2019)، إن “منفذ عرعر وبعد الاتفاق مع الجانب السعودي سيكون لتفويج ومرور الحجاج والمسافرين، اضافة الى التبادل التجاري”، مشيراً إلى أن “الجانب السعودي تكفل بدفع كلفة عملية بناء منفذ جديد بعد تخصيص قطعة ارض جديدة قرب منفذ عرعر القديم، ومن الممكن انجاز اعماله بالكامل خلال خمسة اشهر”.

وأضاف العقابي، أن “الهيئة فاتحت الجانب السعودي، لافتتاح منفذ (جميمة) ضمن محافظة المثنى والذي يبعد 250 كيلومترا عن مركز المحافظة”، منوهاً إلى أن “الجانب السعودي ابدى القبول في اول الامر بيد انه عاد وابلغ الهيئة بعدم تفكيره بافتتاحه وعليه تمت اعادة مفاتحة المجلس التنسيقي العراقي السعودي لطرح الموضوع على السعوديين للحصول على منحة منهم لتفعيله واذا لم يتم الحصول على منحة ممكن ان يتم اعلان المنفذ للاستثمار”.

وأشار العقابي، إلى أن “الجانب التركي قدم هو الاخر منحة بمقدار 50 مليون دولار لانشاء منفذ (فيش خابور) والتي تعهدت ايضا ببنائه”، لافتاً إلى “وجود لجنة مشكلة منذ سبعة اشهر لدراسة الجدوى، وتمت دعوة الجانب التركي لاستعراض موقع المنفذ على الخريطة وكان هناك عدداً من البدائل”.

وتابع العقابي، “لاحظ ان المنفذ لايمكن ان يتم الا بالمرور بمحافظة دهوك ثم محافظة نينوى والى تلعفر”، مبيناً أن “هناك طلبات من الاردن والامارات والسعودية وقطر، لتنفيذه لرغبتهم بجعل الارض العراقية (ترانزيت) للعبور الى تركيا”.

وبين مدير هيئة المنافذ، أن “محافظتي واسط وميسان، طالبتا بافتتاح منافذ جديدة مع ايران وهي الشهابي في واسط، وعلي الغربي في ميسان، مشيرا الى وجود خطوات لفتح اي منفذ حدودي، اذ يتم اعداد دراسة جدوى وتعرض على مجلس هيئة المنافذ الحدودية، وبدوره يرفع توصية الى رئيس الوزراء بجدواه من عدمه، كاشفا عن اعلان منفذ طريبيل الحدودي فرصة استثمارية، اضافة الى قرب احالة منفذ زرباطية”.

وشدد العقابي، على أن “الموازنة الاتحادية للعام الماضي، تنص المادة 18 فيها ان تذهب 50 بالمئة من واردات المنافذ الحدودية الى المحافظات على ان تخصص لتطوير المنفذ الحدودي ومقترباته، الا ان معظم المحافظات ومجالسها لم يفعلوا قضية تطوير المنافذ”، معربا عن “امله بتعاون الحكومات المحلية بتخصص المبالغ الكفيلة بتطوير هذه المنافذ”.

وأكد العقابي، أن “الرسوم السيادية التي تذهب كايرادات وتستحصل منها المحافظات 50 بالمئة، لا تمس في حال احالة المنفذ للاستثمار، اسوة برسوم الجمارك والضريبة”، مستطرداً بالقول “الاستثمار يحصل كاجور خدمات وبنسب يتفق عليها”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل