Shadow Shadow

المعارضة الجزائرية: قرارات بوتفليقة ضحك على الشعب والغاء الانتخابات خطوة غير دستورية

08:53 الثلاثاء 12 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

أكد المتحدث باسم حزب طلائع الحريات الجزائري المعارض أحمد عظيمي في حديث لاحدى وسائل الاعلام تابعه “ناس”، اليوم (12 اذار 2019)، أن “قرارات بوتفليقة ضحك على عقول وذكاء الجزائريين والتفاف على مطالب الشعب، والهدف هو ربح الوقت وضمان استمرارية النظام”.

وأضاف عظيمي أن “ما جاء في رسالة الرئيس هي ذات الوعود التي قطعها على نفسه عام ألفين وأحد عشر دون تحقيق أي منها”.

وشدد على أن “قرارات الرئيس بوتفليقة بإلغاء الانتخابات غير دستورية وأنه سيصبح رئيسا غير شرعي بعد الثامن عشر من نيسان، وهذا لا يمنحه حق قيادة المرحلة الانتقالية”.

وفي بيان له على موقع فيسبوك، قال رئيس الحكومة الجزائري الأسبق، علي بن فليس إن “البلاد شهدت تعديا بالقوة على الدستور بالإعلان عن تمديد الولاية الرابعة للرئيس بوتفليقة بدون مباركة الشعب”.

وأشار بن فليس رئيس حزب طلائع الحريات المعارض أن “القوى الدستورية، ستبقى مستولية على مركز صنع القرار، والسطو على صلاحيات رئيس غائب.”

 واعتبر بن فليس أن “هذا الاستيلاء على مركز القرار كان مبرمجا بالولاية خامسة فأصبح بالتمديد للرابعة بدون مباركة من الشعب”

من جانبها قالت رئيسة حزب الاتحاد من أجل التغيير والرقي في الجزائر، زبيدة عسول، إن “قرارات بوتفليقة غير مقبولة واصفة إياها بالمناورة من السلطة الحاكمة”.

وبعد إعلان الرئيس عن تأجيل الانتخابات وعدم الترشح، خرج الجزائريون للاحتفال في الشوارع، غير أن كثيرين اعتبروا ما تحقق خطوة أولى يجب أن تتبع بخطوات أخرى لتغيير النظام كاملا، وأطلق الرافضون للتغييرات التي أجراها بوتفليقة دعوات جديدة للخروج في تظاهرات أخرى الجمعة المقبل.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل