fbpx
Shadow Shadow

3 أسباب دفعتني للاعتذار

المرشح المُنسحب من كابينة علاوي لـ “ناس”: منعت سيارات الحلبوسي والعبادي من الدخول!

22:07 الأربعاء 26 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

تحدث رئيس جامعة الأنبار خالد البتال، عن 3 أسباب دفعته إلى الاعتذار عن القبول بمنصب وزير التخطيط في حكومة علاوي، نافياً تعرضه لأي ضغوط.

 

وقال البتال في حديث لـ “ناس” (26 شباط 2020) إن هناك “3 أسباب دفعتني إلى الاعتذار عن القبول بالاستيزار في حكومة السيد محمد علاوي، الأول هو مهمتي التي أعتبرها التزاماً أخلاقياً في إعادة جامعة الأنبار إلى المكانة التي تستحقها بعد ما لحقها من دمار، حيث استلمت الجامعة وهي شبه حطام وتمكنت برفقة الزملاء من احراز تقدم جيد في اعادة الحياة لهذا الصرح، ومازلت أحتاج عاماً إضافياً لإيصال الجامعة إلى بر الأمان، وبعدها.. سأكون جاهزاً لخدمة البلد في أي موقع آخر، لكن قبل الانتهاء من هذه المهمة، لن أتمكن من ترك ما أفعله قبل إنجاز المهمة”.

وأضاف “السبب الثاني يتعلق بمناشدات زملائي في الجامعة، حيث ازدحم منزلي منذ لحظة الإعلان عن ترشحي، بالزملاء التدريسيين والاخوة الذين طالبوني بعدم مغادرة المدينة والجامعة ومواصلة مهمتي”.

اما ثالثاً، قال البتال أن “المرشح المنافس على المنصب هو قامة علمية مهمة، هو الدكتور مظهر صالح، وهو شخصية كفوءة تُشعرني بالإطمئنان حين اعتذر عن المنصب، وأتوقع أن يتمكن من تقديم إنجازات”.

وحول تعرضه إلى ضغوط سياسية، من قِبل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الذي يُظهر تحالفه مؤشرات حادة ضد تمرير كابينة علاوي، قال البتال “بتاتاً، لم أتعرض لأي ضغوط، هذا موقف مبدئي، اتخذته دون مشاورة أحد، وهو يتعلق بالأسباب التي سردتها، الناس يعرفونني جيداً، عندما كان السيد الحلبوسي محافظاً للأنبار منعت موكبه من دخول الجامعة، وكذلك منعت ائتلاف السيد حيدر العبادي من اقامة فعاليات سياسية داخل الجامعة، ليس لدي موقف مع طرف ضد آخر ولا أخضع للضغوطات”.

www.nasnews.com

واعتذر رئيس جامعة الانبار خالد بتال النجم، الاربعاء، عن ترشيحه لوزراة التخطيط في الكابينة المقترحة من قبل رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي.

وقال النجم في رسالة وجهها الى علاوي وتلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (26 شباط 2020)، “في الوقت الذي اشكر لدولتكم ترشيحنا لحقيبة وزارة التخطيط فأني اثمن ذلك باعتزاز” مضيفا أنه ” يعتذر عن قبول الترشيح كونه مكلف بمهمة لم تنتهي بعد، وهي اعادة اعمار جامعة الانبار التي تم تخريبها من قبل عصابات داعش”.

www.nasnews.com

أول مرشح في كابينة علاوي يعتذر: لديّ عمل آخر!

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل