fbpx
Shadow Shadow

"السفارة الأميركية خططت لحرب أهلية"

المتحدث باسم الصدر يتهم متظاهرين ويهاجم أطرافاً في التحرير: ينفذون أجندات واشنطن!

23:54 الجمعة 24 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

علق صلاح العبيدي المتحدث باسم مقتدى الصدر، الجمعة، على بيان زعيم التيار الصدري الذي أعلن فيه التوقف عن دعم “متظاهري تشرين”، وفيما أطلق اتهامات ضد اطراف في ساحة التحرير، تحدث عن مخطط لـ “حرب أهلية” حيك في السفارة الأميركية.

وقال العبيدي في تصريحات تابعها “ناس” اليوم (24 كانون الثاني 2020)، إن “الصدر تعرض إلى هجمات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من دعمه لمتظاهري تشرين”، مبيناً أن “بعض المتظاهرين حاولوا قطع الطرق على المشاركين في تظاهرة السيادة وافتعال احتكاك معهم”.

وأضاف، أن “الاطراف الأميركي كانت تعول على ذلك لافتعال حرب أهلية شيعية – شيعية”، موضحاً أن “السفير الأميركي كان ينتظر تلك الحرب، ويعول على حدوثها بعد أن يسقط المئات من الضحايا خلال التظاهرات”، لافتاً إلى أن “سعة صدر المشاركين في تظاهرة السيادة حالت دون حصول أي تصعيد”.

وأكد، أن “مخططاً للفتنة كان يحاك في السفارة الأميركي، لكن ذلك لم يحدث بفضل العمامة والعقال”، فيما اتهم أطرافاً قال إنها تتواجد في ساحة التحرير بـ “تنفيذ أجندات أميركية عبر تسقيط المرشحين إلى رئاسة الحكومة”.

واشار المتحدث باسم الصدر، إلى أن “الكثير من الهجمات التي يتعرض لها زعيم التيار الصدري تصدر من متقولين يدعون انتماءهم إلى المتظاهرين أو شخصيات تتواجد خارج البلاد وتريد الحصول على مناصب عبر الاحتجاجات”.

كما أوضح، أن “الكرة الآن في ملعب المتظاهرين وعليهم الاتفاق على اسم مرشح تتوفر فيها المواصفات التي حددتها المرجعية والشعب العراقي”.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل