fbpx
Shadow Shadow

وجهت نداءها إلى "عشاق الشهادة"

الكتائب: فتح باب التطوع لتنفيذ “عمليات استشهادية ضد القوات الاجنبية الصليبية الغازية”

00:20 السبت 04 يناير 2020
article image

بغداد – ناس

أعلنت كتائب حزب الله فتح باب التسجيل لاستقبال المتطوعين لتنفيذ “عمليات استشهادية” ضد “القوات الأجنبية الصليبية الغازية”. 

وقال المسؤول الامني لكتائب حزب الله ابو علي العسكري في بيان مقتضب تابعه “ناس” (3 كانون الثاني 2020)  “ادعو الى فتح باب التسجيل لعشاق الشهادة لتنفيذ عمليات استشهادية ضد القوات الاجنبية الصليبية الغازية”.

وطالبت الكتائب، الجمعة، القوى السياسية، بإخراج القوات الأميركية، حتى دون تشريع قانون في البرلمان، وذلك عقب مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس. 

وقالت الكتائب في بيان تلقى “ناس” نسخة منه (3 كانون الثاني 2019): “لقد أثبتتْ أمريكا مَرةَ أخرى أنها ﻻ تَتعامَل مَع العِراقِ كدولةٍ مُستقلةٍ، إنما قاعِدة عَسكريّة تَنطلقُ مِنها لامتهانِ  كرامةِ شَعبهِ وَالسيطرةِ عَلى مقدراتِهِ والهيمنةِ عليهِ، وَمَا جرى بَعد جريمتيّ القائمِ والمطارِ يؤكد أنها فرضتْ احتلالا جَديدا وانقلابًا دمويًا على العراق، مِما يَضعُ القوى السياسيّةَ العراقيّةَ على المَحك فإما التسليمُ والخضوعُ التامُ لِتَعبَث بمقادير البلدِ، وإما وقفة مشرفة تطالبُها بالرحيلِ حتى مِنْ دونِ تشريعِ قانون في مجلسِ النواب”.

وأضاف، أنَّ “هَذهِ الجَريمة التي ارتكبتْها دولَةٌ الإرهاب الأولى في العالم، وضعتْ العراقَ والمنطقةَ والعالمَ أمام مُنعطف خطير، قد تدفع تداعياتُها إلى اﻻنزلاقِ نَحوَ حربٍ لا تُبقي ولا تذر، وﻻشَكَ أن عواقبَها الوخيمة تتحملُها أمريكا والكيانُ الصهيوني ومَمالكُ الشرِ والإجرام الذين سيدفعون الثمن باهِضا”.

وتابع، “ألم يَعلم الطغاةُ أن القتلَ لَنا عادة وكرامتنا مِنْ اللهِ الشهادة، وها نَحنُ نُقدمُ أعظمَ القرابينِ على طريقِ ذات الشوكة، ونحتسبُ إلى اللهِ لواءَ الإسلامِ العظيمِ القائِد المُجاهِد الحاج قاسِم سُليمانيّ والمُجاهِد الغَيور القائِد الحاج أبو مَهديّ المُهندس وثُلة مِنْ المُجاهدينَ الذينَ نالوا وسامَ الشهادةِ على أيدي أخس الخَلقِ وبأقذر طُرقِ الغدر، غير مُدركين أننا سنصبح ألفَ سُليماني وألفَ أبو مهدي”، مشيراً إلى أن “مِما لاشَكَ فيهِ أن هذهِ الجريمةَ ستكونُ بدايةَ النهايةِ للوجودِ الأمريكي في العِراقِ والمنطقةِ، وَعهدًا مِنا؛ إن ثَمنَ هذهِ الجريمة لَن يَكونَ أقلَ مِن إزالةِ عُروشِهم مِن العراقِ والمنطقةِ، وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ”.

وهاجم المتحدث باسم كتائب حزب الله، جعفر الحسيني، الخميس، الفريق الركن عبد الأمير يار الله نائب قائد العمليات المشتركة، فيما توعد باستهداف القواعد الأميركية.

وقال الحسيني في تصريح صحفي تابعه “ناس” اليوم (2 كانون الثاني 2020)، إن “على الجميع تحديد موقفه بشكل واضح من مسألة الوجود الأميركي في العراق”، مبيناً أن “البلاد أمام صفحة جديدة وهي إخراج القوات الأميركية”.

وأضاف الحسيني، أن “أي حديث عن تعديل الاتفاقية الأمنية انتهى والمطلوب خروج القوات الأميركية فقط”، مشدداً أن “من حق كتائب حزب الله القيام بأي عمل ضد القوات الأميركية”.

وهاجم المتحدث باسم كتائب حزب الله، نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير يار الله، ووصفه بـ “العميل”، مؤكداً أن “يار الله كان أحد الذين ساهموا في انتشار القوات الأميركية في العراق”.

كما قال الحسيني، إن “كتائب حزب قادرة على دك جميع القواعد الأميركية في العراق”، مؤكداً أن ” هناك استعداد تام لدى كتائب حزب الله للتحرك وهي فقط بانتظار الأوامر”.

من جانبه، دعا علي أكبر العفري، قائد قوات الاحتياط في كتائب حزب الله العراق، دعا قواته إلى “التهيؤ لفرضية المواجهة الشاملة”.

وهددت استخبارات كتائب حزب الله في العراق، الأربعاء، بكشف أسماء وعناوين وصور النواب الذين يمتنعون عن التصويت على إخراج القوات الأميركية من البلاد.

وذكرت مديرية الاستخبارات في الحركة التي تنضوي ضمن الحشد الشعبي، في بيان مقتضب اطلع عليه “ناس” (1 كانون الثاني 2020) “سنكشف لشعبنا بالأسماء والعناوين والصور من يخل بنصاب جلسة التصويت على إخراج قوات الاحتلال الأميركي أو من لا يصوت على إخراجهم”.

وأكد المكتب السياسي لكتائب حزب الله في العراق في وقت سابق، أن انسحاب متظاهري الحشد الشعبي من محيط السفارة الأميركية في بغداد مشروط ويأتي قبيل تشريع قانون إخراج القوات الأجنبية، مشيراً إلى أنهم سيراقبون عمل البرلمان للمباشرة بتشريع هذا القانون.

وقال بيان للمكتب السياسي، “لبينا دعوة عبد المهدي بتغيير مكان الإعتصام، مقابل العمل الجاد لاقرار قانون إخراج القوات الاجنبية”.

 

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل