Shadow Shadow

"آخر تطورات التبادل التجاري"

العراق يسمح بدخول “الطماطم الأردنية” إلى أسواقه

17:35 الجمعة 05 أبريل 2019
article image

بغداد – ناس  

بعد أن شهدت العلاقات العراقية الاردنية، تطوراً كبيراً من الناحية الاقتصادية، سمح العراق بدخول 7500 طن من الطماطم  الى أسواقه.

وقال رئيس جمعية الاتحاد التعاونية سليمان الحياري لوسائل اعلام اردنية وتابعه “ناس” اليوم (5 نيسان 2019)، ان “العراق سمح اليوم بدخول برادات محملة بالطماطم بعد وصول رخص الاستيراد من العراق عبر معبر الكرامة – طريبيل الحدودي”.

وأضاف الحياري أن “هذه الخطوة تأتي استجابة لجهود الجمعية التي بذلتها في هذا الجانب”، بحسب تعبيره.

وتطوّرت العلاقات العراقية الاردنية، اخيراً، حيث شهدت عدة زيارات رفيعة المستوى بين البلدين، بحثوا خلالها ملفات اقتصادية كبيرة لتعزيز العلاقات المشتركة.

وفي  (29 كانون الاول 2018)، اتفق رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، السبت، ونظيره الاردني عمر الرزاز على العديد من القضايا في مجال النقل والزراعة والتجارة والمالية والاتصالات.

www.nasnews.com

إقرأ أيضا: اتفاقية ستراتيجية “كبرى” بين العراق والاردن بـ 13 بنداً

لكن الخبير الاقتصادي الاردني مازن مرجي اكد في تصريح صحفي تابعه “ناس” ان “الاردن يرى العراق بوابة للخروج من ازمته الاقتصادية”، مؤكدا ان “الأردن محكوم لمحدد يتمثل بقدراته الاقتصادية وقدرته على التقدم والانجاز الاقتصادي، ضمن المعطيات المتوفرة، ونمط الفكر الاقتصادي الذي يحكم الاقتصاد الأردني”.

ولفت إلى أن “المحور الإقليمي وعلاقته وتداخله مع الجوار القريب والبعيد من حيث اعتماد الأردن عليه تجاريا واقتصاديا وبشريا، ومن ثم ما يحدث في هذه الدول من حروب وازدهار وتراجع وأي تغيّرات، تؤثر على المملكة سلبا وإيجابا”.

وتابع مرجي، ان “الاردن يعتمد بنسبة عالية لا تقل عن 30% على موارد خارجية لدعم موازنته واقتصاده، من خلال المساعدات والمنح الخارجية”.

لذا يعتبر مرجي أن “العراق من الشركاء الأساسيين للأردن، باعتباره سوقا قريبا وعمقا استراتيجيا اقتصاديا له، وهو تقليديا من أهم أسواقه”، مضيفا “ولكننا خسرناه بعد الحرب هناك، وفقا لتصريح مرجي. 

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل