fbpx
Shadow Shadow

تبني "حوثي" وإنكار رسمي..

العراق في عين العاصفة وعبدالمهدي يخرج عن صمته

12:29 الأحد 15 سبتمبر 2019
article image

ناس – بغداد

بعد أن كانت تسريبات تتهامس بها صفحاتٌ على مواقع التواصل الاجتماعي، أصبحت فرضية انطلاق طائرات مسيرة من العراق نحو شركة آرامكو السعودية، حديث وسائل الإعلام العالمية والتقارير الأجنبية، فيما قالت الحكومة إنها شكلت لجنة من الأطراف ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات في هذا الشأن.

ورد العراق، اليوم الأحد، على مزاعم انطلاق الطائرات المسيرة التي استهدفت منشآت نفطية سعودية من أراضيه، فيما أعرب عن قلقه من تطورات الأحداث، داعياً إلى مبادرات عربية لإيقاف الحرب في اليمن.

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (15 أيلول 2019)، أن “العراق ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام اراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة، ويؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه”.

وأكد أن “الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور، وقد شكلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات”.

ودعا العراق، وفق البيان، “جميع الأطراف الى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب بوقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت. وتؤكد الحكومة العراقية بأنها تتابع باهتمام بالغ هذه التطوُّرات، وتتضامن مع أشقائها وتعرب عن قلقها من ان التصعيد والحلول العسكرية تعقد الأوضاع الإنسانيّة والسياسية، وتهدّد امننا المشترك والأمن الإقليميّ والدوليّ”.

كما جدد دعوته الى “التوجّه لحلِّ سلميّ في اليمن، وحماية أرواح المدنيّين، وحفظ أمن البلدان الشقيقة. ويدعو دول العالم، ولاسيّما دول المنطقة ، إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية والاضطلاع بمُبادرات تضع حدّاً لهذه الحرب التي لا رابح فيها، والتي لا تسفر سوى عن خسائر بشرية عظيمة، وتدمير البنى التحتية، والحيويّة”.

ناس 

تقرير أميركي يتهم العراق.. صراحة

ناس 

وقالت شبكة “CNN” الأميركية، في وقت سابق اليوم، إن الهجوم الذي استهدف معملين لشركة “أرامكو” السعودية تم بواسطة طائرات مسيرة “درون” أقلعت من العراق وليس من اليمن.

وذكرت الشبكة في تقرير تابعه “ناس”، إن “مصدراً مطلعاً على مجريات التحقيقات باستهداف في منطقة بقيق، بين أن الهجوم تم بواسطة طائرات مسيرة درون أقلعت من العراق وليس من اليمن، وفقاً للمعلومات الأولية”.

وقال وزير الخارجية الأميريكي في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: “تقف طهران وراء ما يقرب من 100 هجوم على المملكة العربية السعودية في حين يدعي روحاني وظريف الانخراط في الدبلوماسية. وفي خضم كل الدعوات إلى وقف التصعيد، شنت إيران الآن هجوماً غير مسبوق على إمدادات الطاقة في العالم. ولا يوجد دليل على أن الهجمات جاءت من اليمن”.

وتابع بومبيو في تغريدة منفصلة: “ندعو جميع الدول إلى إدانة الهجمات الإيرانية علنا وبشكل لا لبس فيه. وستعمل الولايات المتحدة مع شركائنا وحلفائنا لضمان أن تظل أسواق الطاقة مزودة بشكل جيد وأن تُساءل إيران عن عدوانها”.

ناس 

ذي قار تتحدث عن الواقعة

ناس 

لكن اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار، أكدت، عدم وجود معلومات دقيقة حول قيام طائرات مسيرة مجهولة بالتحليق فوق المحافظة، فضلاً عن اتجاهها إلى المملكة العربية السعودية، لضرب أهداف هناك، حسب ما يُروج له.

وقال رئيس اللجنة، جبار الموسوي في حديث لـ”ناس”، (14 أيلول 2019)، إن “الجهات الامنية في ذي قار لم ترصد تحليق طائرات فوق سماءها باتجاه السعودية حتى الان”، لافتاً إلى أن “مجلس المحافظة سيحقق في الموضوع وبيان مدى صحته من عدمه”.

وأضاف، أن “ذي قار لن تسمح لأية جهة مهما كانت قوتها باستخدام أراضيها منطلقاً لاستهداف أراضي دول مجاورة للعراق، كوننا نحترم علاقاتنا مع كل الدول، ومنها السعودية وغيرها من البلدان العربية، وأيضا نعطي أهمية للقانون الدولي الذي يمنع هكذا أعمال”.

وأكد أنه  ” في حال قدرة بعض الجهات على إطلاق طائرات مسيرة، فالأفضل أن تتجه إلى إسرائيل التي استهدفت مقرات الحشد الشعبي المقدس، في العراق”.

يأتي ذلك بعد أن تحدثت تقارير إعلامية عن دخول 9 طائرات انتحارية مسيرة عبر العراق ويرجح أنها ضربت شركة آرامكو السعودية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

وبحسب التقارير التي نشرتها وسائل إعلام محلية، فإن “الاجهزة الأمنية، رصدت خرق 9 طائرات مسيرة دخلت عبر الأهوار من البصرة والناصرية، وكان الرصد بأن الطائرات قد مرت بشكل متواصل عبر الأهوار”.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية السبت (14 أيلول 2019)، تعرض معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خُرَيص شرقي البلاد لعملية استهداف بطائرات مسيرة.

وقالت الوزارة في بيان أوردته قناة الإخبارية السعودية، إن فرق الأمن الصناعي في أرامكو تمكنت من السيطرة على حريقين اندلعا بالمعملين التابعين للشركة إثر استهدافهما بطائرات دون طيار، وقد باشرت الجهات المختصة التحقيق في الاستهداف. ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن الهجوم على المعملين.

وكان الحوثيون قد استهدفوا في 14 أيار الماضي محطة ضخ للنفط تابعة لشركة أرامكو، وتقع المحطة على مسافة 79 كلم من محافظة عفيف إلى الغرب من الرياض.

وفي وقت لاحق تلقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب “هجوم الحوثيين على منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو”.

وذكرت الرياض في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية وتابعه “ناس” أن “ترامب أكد لابن سلمان استعداد بلاده للتعاون مع المملكة بكل ما يدعم أمنها واستقرارها”.

وندد الرئيس الأمريكي بالهجوم على معملي “أرامكو”، مشددا على أن هجمات كهذه تؤثر سلبا على الاقتصاد الأمريكي والاقتصاد العالمي على حد سواء، حسب البيان.

من جهته، أكد ابن سلمان على إرادة وقدرة السعودية في مواجهة هذا “العدوان الإرهابي والتعامل معه”، وفقا للبيان.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل