fbpx
Shadow Shadow

العبايجي تروي مشاهدات “صادمة” من مستشفيات بغداد: الضحايا بالمئات

23:57 الثلاثاء 01 أكتوبر 2019
article image

ناس – بغداد 

شككت الأمينة العامة لتجمع القوى المدنية والوطنية شروق العبايجي، الثلاثاء، بإحصائية الضحايا التي أعلنتها وزارة الصحة بشأن القتلى والمصابين خلال تظاهرات العاصمة بغداد.

وقالت العبايجي في تصريح لـ”ناس” اليوم (1 تشرين الأول 2019) نقلاً عن أطباء من مستشفيات العاصمة بغداد إن “عدد الجرحى الذين وصلوا لتلقى العلاج يفوق الـ 400 قتيل وجريح، خاصة وأن استخدام القوات الأمنية للرصاص الحي كان مفرطاً، إذ أكد أطباء أن عدد القتلى يفوق ما أعلن بشكل رسمي”، لافتة إلى أنها “زارت عدة مستشفيات في بغداد للاطمئنان على صحة المصابين”.

وأضافت العبايجي، أن “التظاهرات اليوم كانت هي الأسوأ في تعامل القوات الأمنية مع المحتجين، منذ سنوات، وربما هي الأعنف على الإطلاق، إذ شاركت في عدة تظاهرات سابقة، لكنها لم تكن بتلك القساوة من قبل الأجهزة الأمنية”.

ودعت رئيس الوزراء إلى “تقديم استقالته من منصبه، وعلى الفور، احتجاجاً على ما تعرض له المحتجون السلميون، الذين طالبوا بتوفير فرص العمل فقط، ولم تكن لهم أي نوايا أو دوافع سيئة تجاه بلدهم، كما تروج له بعض الجهات”.

وأعلنت وزارة الصحة، الثلاثاء، مقتل وإصابة 200 من المواطنين خلال التظاهرات التي شهدتها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الأخرى.

وقالت الوزارة في بيان مشترك مع وزارة الداخلية تلقى “ناس” نسخة منه اليوم ( 1/ تشرين الأول 2019) إن الوزارة تؤكد “استمرار ملاكاتها الطبية في تقديم العلاج الى الجرحى الذين استقبلتهم  المؤسسات الصحية،  حيث سجلت حالة وفاة واحدة، فيما بلغ عدد الجرحى  (٢٠٠) مصاباً بينهم (٤٠) مصاباً  من منتسبي الأجهزة الأمنية، خرج عدد منهم بعد تلقيهم الإسعافات الأولية، مع إستمرار الملاكات الطبية في تقديم الرعاية الصحية للمتبقي من للراقدين وعددهم (٥٠) “.

بدورها قالت وزارة الداخلية ضمن البيان إنها “تعرب عن أسفها لما رافقت هذه الإحتجاجات من أعمال عنف، صدرت من  مجموعة من مثيري الشغب لإسقاط المحتوى الحقيقي لتلك المطالب وتجريدها من السلمية التي خرجت لأجلها، وأننا في الوقت الذي نتضامن مع حرية التعبير التي كفلها الدستور، وانطلاقا من مبدأ المسؤولية الوطنية، ندعو المواطنين كافة الى التهدئة وضبط النفس، ونؤكد إستمرار الأجهزة الأمنية في تأدية مهماتها حرصا منها على أمن وسلامة المتظاهرين”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل