fbpx
Shadow Shadow

"يريدون ذبحنا بالتبعية.."

العبادي يهاجم حكومة عبدالمهدي في تدوينة غاضبة: تباً لكم.. لن نهدأ!

23:55 الجمعة 10 يناير 2020
article image

بغداد – ناس

قال رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، الجمعة، إنه ” إن استهانت الحكومة بدماء العراقيين، استهانت الدول بكرامتنا وحياتنا”.

وذكر العبادي في تدوينة حملت عبارات شدسدة اللهجة تابعها “ناس”، (10 كانون الثاني2020)، ” ‏تبا لكم يا من استرخصتم دماءنا وكرامتنا وسيادتنا”.

واضاف العبادي “ذبحونا بالقومية، وذبحونا بالطائفية، ويريدون ذبحنا بالتبعية”.

‏وتابع “لن نهدأ حتى يصبح المواطن سيّدا عزيزا في وطنه، ونوقف استرخاص دمه والاعتداء على كرامته”.

العبادي يهاجم حكومة عبدالمهدي في تدوينة غاضبة: تباً لكم.. لن نهدأ!

 

واغتال مسلحون مجهولون، الجمعة، الصحفي أحمد عبد الصمد في محافظة البصرة خلال تغطية التظاهرات هناك.

وقال مصدر أمني في حديث لـ “ناس”، (10 كانون الثاني 2020)، إن “مسلحين مجهولين يستقلون سيارة رباعية الدفع، هاجموا الصحفي أحمد عبدالصمد، مراسل قناة دجلة خلال تغطية التظاهرات المستمرة وسط مدينة البصرة”.

وأضاف المصدر، أن “المسلحين أطلقوا عدة رصاصات من مسافة قريبة نحو الصحفي الذي كان يستقل سيارة قرب مقر قيادة الشرطة، مما أسفر عن مقتله في الحال”.

وتوجهت حشود من المتظاهرين في البصرة، الجمعة، إلى منزل الصحفي أحمد عبدالصمد الذي اغتيل على يد مجهولين وسط المدينة.

وأظهر مقطع مصور اطلع عليه “ناس” (10 كانون الثاني 2020)، حشوداً من المتظاهرين قرب منزل عبدالصمد، وهي تهتف: “الثار نجيبه مربع.. يا أم حميّد لا تبجين”.

ونشر مرصد الحريات الصحفية تسجيلاً فيديوياً كان الصحفي أحمد عبدالصمد قد وثقه قبل اغتياله مساء الجمعة خلال تغطيته تظاهرات (10-1) في محافظة البصرة.

ويتحدث عبدالصمد في التسجيل الذي اطلع عليه “ناس” (10 كانون الثاني 2020) عن “تهديدات يتلقاها من ميليشيات بسبب تطرقه لانتقاد ايران في تغطياته الصحفية”.

ويقول الصحفي الذي قتلته مجموعة مسلحة مساء الجمعة في الفيديو الخاص، إنه كان يتلقى “تهديدات مبطنة بسبب تجاوزه خطوطاً حمراء تتعلق بإيران والميليشيات المسلحة والاحزاب”.

www.nasnews.com

وقبل ساعات فقط من مقتله، نشر عبدالصمد، مقطعاً مصوراً من وسط مدينة البصرة، تحدث خلاله عن “حملة اعتقالات عشوائية واعتداءات طالت المتظاهرين، على يد قوات الصدمة وقوات أمنية أخرى”.

وتساءل عبدالصمد، “لماذا لا يتم اعتقال أحد أو قتل أحد، خلال التظاهرات المؤيدة لإيران”، مشيراً إلى أن “ذلك يكشف من هو الطرف الثالث”.

وقال، إن “كل شخص حر برفع الهتافات التي يريدها سواء كانت ضد إيران أو أميركا”، فيما هاجم من وصفهم بـ “الذيول”.

وأكد الصحفي، أن “قضيتنا قضية وطن، وسنستمر في مطالب اختيار رئيس وزراء مستقل وانتخابات مبكرة، ومحاسبة ومحاكمة الفاسدين..والتظاهرات قادمة”.

www.nasnews.com

شاهد/ي: مقربون من الفصائل يشنون حملة تحريض “علنية”.. و“أبو عزرائيل” يفقد صوابه في وصلة شتائم وتهديد للمتظاهرين: انتظروا الاعتقال والتعذيب!

www.nasnews.com

وقال مصدر أمني في حديث لـ “ناس”، (10 كانون الثاني 2020)، إن “مسلحين مجهولين يستقلون سيارة رباعية الدفع، هاجموا الصحفي أحمد عبدالصمد، مراسل قناة دجلة خلال تغطية التظاهرات المستمرة وسط مدينة البصرة”.

وأضاف المصدر، أن “المسلحين أطلقوا عدة رصاصات من مسافة قريبة نحو الصحفي الذي كان يستقل سيارة قرب مقر قيادة الشرطة، مما أسفر عن مقتله في الحال”.

www.nasnews.com

إقرأ/ي أيضاً: وفاة المصور الصحفي صفاء غالي متأثراً بجروح أصيب بها خلال عملية اغتيال عبدالصمد

www.nasnews.com

وعمل احمد عبدالصمد في عدة مؤسسات صحفية، من بينها قناة الفيحاء، ثم قناة إن آر تي عربية ثم قناة دجلة.

وطالبت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي”، الخميس، بمحاسبة الجهات التي تقوم بتهديد واختطاف وقتل المتظاهرين، وضرورة ألّا تؤثر التطورات الاقليمية على الأولويات المحلية ومطالب الإصلاح.

www.nasnews.com

وقالت ممثلة الأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، ( 9كانون الثاني 2020)، أنه “ينبغي ألّا تطغى التطورات الأمنية الإقليمية على الأولويات المحلية ومطالب الإصلاح”.

واضافت بلاسخارت أنه “يجب الإصغاء إلى صوت الشعب الذي عبّر عنه بطريقة سلمية، ويجب وقف أعمال القتل والخطف واستخدام الذخيرة الحية والتهديدات ضد المتظاهرين ويجب أن تتم محاسبة مرتكبي هذه الأعمال”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل