Shadow Shadow

"هذا ما دفعنا إلى التعاون مع إيران"..

العبادي يحذر من “جماعات صغيرة”: لا يجوز للحكومة السير جنب الحائط!

16:04 الأحد 14 يوليو 2019
article image

بغداد – ناس

أكد رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، ان تدخل القوى الخارجية في البلاد تعتمد على نظرة هذه القوى للشخص “المسؤول” وما اذا كان يمتلك رؤية ام “ينتظر المعونة”، فيما حذر من تراجع الاوضاع في البلاد في الوقت الراهن، داعياً إلى نزع فتيل الأزمة بين واشنطن وطهران.

وقال العبادي في تصريحات صحفية تابعها “ناس” اليوم (14 تموز 2019)، إن “تحرير الموصل لحظة تاريخية، وَضَعنا استراتيجية لضرب داعش في الرأس وبعد تحرير الفلوجة قررت الذهاب لتحرير الموصل واثبت القرار نجاحه وحررنا الموصل فانهارت داعش”، مؤكداً “كان لدي ثقة كبيرة بان اهالي هذه المناطق معنا وبالفعل خرجوا باحتفالات عفوية بعد التحرير”، فيما حذر بالقول : “توجد حاليا علامات تراجع ولكن لم تصل لمستوى عام 2014”.

واشار العبادي، إلى أن “استخدام أداة خارجية لتحقيق هدف داخلي أمر غير صحيح”، مبيناً أن “تدخل القوى الخارجية بالوضع العراقي يعتمد على نظرتها للشخص فإن كانت لديه قدرة ورؤية فلن تفرض عليه شيء أما اذا كان الشخص لا يمتلك القدرة والرؤية ويطلب المساعدة فإنهم سيتدخلون بقوة لفرض رؤيتهم”.

وحول التعاون الايراني العراقي في الحرب ضد “داعش”، أكد العبادي أن “المستشارين الإيرانيين ساعدونا في حربنا ضد داعش وكان لدى الجانب الإيراني خبرة في الحرب الشعبية وكنا نحتاج هذه الخبرة”.

وأضاف العبادي، أن “الثروة عراقية، وليست ملك رئيس الوزراء او اي شخص اخر فهناك عائدات للنفط في الإقليم لا نعرف أين تذهب”، موضحاً أن “إيرادات البصرة وغيرها نجد هناك صدور يومي لجدول عن كمية النفط المصدر وإيراداته بينما إيرادات الإقليم لا نعرف أين تذهب”، مشدداً على أنه “لا يجوز للحكومة ان تسير بجنب الحائط وتقول ان هذا الأمر لا يخصني”.

وبين العبادي، أن “اشعال فتيل الحرب بين أميركا وايران يجب ايقافه”، داعيا إلى “السيطرة على الجماعات صغيرة التي قد تضرب مصالح خارجية تؤدي الى ردات فعل لا تصب بصالح البلد والمنطقة”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل