fbpx
Shadow Shadow

وجّه 3 رسائل بنكهة سياسية عن الإصلاح و"استخدام الدين"

العبادي حاجّاً: نشر صوره بالثياب البيضاء.. فتلقى 12 ألف تعليق!

20:37 الأربعاء 07 أغسطس 2019
article image

بغداد – ناس

رغم ابتعاده عن “مشاحنات العراق”، وانشغاله بمناسك الحج في مدينتي مكة والمدينة، إلا أن رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، لم يوفّر فرصة “الإطلالة على جمهوره” بثياب الحج البيضاء، دون أن يمرر بعض الرسائل السياسية، وهو ما تلقاه جمهوره بسيل من التعليقات المتنوعة. 

ونشر العبادي، سلسلة من الصور اثناء ادائه زيارة مرقد النبي محمد في المدينة، فيما وجه 3 رسائل  مع كل مكان زاره، حيث كتب تعليقا مرافقا لصور نشرها في مسجد قباء: “هذا أول مسجد، مسجد قباء أسس على التقوى، والله تعالى امر النبي ان يقوم فيه لان فيه رِجَالاً يحبون أن يتطهروا، مقابل اولئك الذين اتخذوا مسجداً ضراراً للفرقة والنفاق وقد نهى الله النبي (ص) ان يقوم فيه، ما اشبه اليوم بالأمس مَع هؤلاء الذين يستخدمون الدين لمصالحهم والتغطية علَى سرقاتهم”.

ونشر صورة ثانية علق عليها قائلا: “هذه مقبرة شهداء أحد وفيها مقابر شهداء احد ومنهم حمزة عم النبي (ص) ومصعب ابن عمير ويشاهد خلف الصورة جبل أحد الذي أوَى اليه النبي وصحبه، وقد اشار القران الى ما اصاب المسلمين انه (قرح) بسبب عدم التزامهم باوامر النبي (ص)، ونستفيد من هذه الواقعة ان النكسة يمكن ان تتحول الى انتصار بالاصرار على الاصلاح والاخلاص والعزيمة الصلبة”.

فيما نشر صوراً اخرى من داخل المسجد النبوي وعلق عليها قائلا: “مسجد النبي (ص) في المدينة المنورة وقد كان في بداية انشائه مسجدا صغيراً من جذع النخل والسعف وجزء صغير منه مغطى بالسعف والباقي غير مغطى بسبب قلة امكانات المسلمين الاوائل، ولكنهم انطلقوا بهذه الامكانات المتواضعة وانتشر الاسلام في ارجاء المعمورة، فبالاخلاص والايمان الصادق نستطيع ان نحقق ما يشبه المعجزات بامكانات بسيطة”.

 

وعلى الفور انهالت آلاف التعليقات على منشورات العبادي، تجاوزت في إحدى صفحتيه الرسميتين 12 ألف تعليق، بين اشادات، وتعليقات طريفة، ومجاملات، واسئلة خارجة عن السياق!.

 

العبادي حاجّاً: نشر صوره بالثياب البيضاء.. فتلقى 12 ألف تعليق! العبادي حاجّاً: نشر صوره بالثياب البيضاء.. فتلقى 12 ألف تعليق! العبادي حاجّاً: نشر صوره بالثياب البيضاء.. فتلقى 12 ألف تعليق! العبادي حاجّاً: نشر صوره بالثياب البيضاء.. فتلقى 12 ألف تعليق!

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل