fbpx
Shadow Shadow

تحدث عن ارتياب من "تغريدات الحنانة"..

العاني: الصدر والعامري يتحكمان بشكل الحكومة.. ومحمد علاوي يحتكر تفاصيلها!

16:51 الخميس 13 فبراير 2020
article image

ناس – بغداد

أكد النائب ظافر العاني، الخميس، تحفظ القوى السنية والكردية على الحكومة المقبلة، فيما استبعد منحها الثقة خلال الأسبوع المقبل.

وقال العاني في تصريحات صحفية تابعها “ناس”، اليوم (13 شباط 2020)، إنه “سيكون من الصعب عرض الكابينة الوزارية الجديدة على البرلمان، في ظل رفض المكون السني والكرد وسلسلة التحفظات التي لديهم عليها”، لافتاً إلى أن “الوضع في حال استمراره بهذا الشكل فلن يستطيع رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي تمرير حكومته”.

وأضاف العاني أن “سائرون والفتح لا يمثلون الاغلبية المطلقة التي يحتاجها علاوي للحصول على الثقة”، مبيناً أن “الحكومة لن تعلن حتى خلال الأسبوع القادم، وسط الاعتراضات السياسية التي تواجهها”.

وتابع أن “السُنة لا يقبلون مصادرة حقهم بمعرفة الوزراء الذين سيمثلون المكون”، مشدداً أن “رئيس مجلس الوزراء المكلف يحتكر المعلومات حول الكابينة”.

وبين العاني، أن “زعيمي سائرون والفتح مقتدى الصدر وهادي العامري، هما اللذان يتحكمان بمشهد الحكومة القادمة، والاثنان لهما فصائل مسلحة ولا يمثلان كل الكتل السياسية”.

وحول التغريدة الأخيرة للصدر، قال العاني إن “المتظاهرين باتوا يرتابون من تغريدات الصدر، وتحت ظل بعض المبادرات تم التنكيل بالمتظاهرين” مشيراً إلى أن “الحديث عن خروج المتظاهرين عن الدين والملّة يعني إجازة قمعهم واضطهادهم، ويجب على الحكومة حماية المتظاهرين من المسلحين”.

وأوضح أنه “تم التنكيل بالنساء لمشاركتهنّ في الانتفاضة، وإن ردود الفعل على مثل تلك التغريدات هي تصعيد الحراك الشعبي”.

وبشأن التدخل الإيراني في العراق قال العاني، إن “تدخل طهران لايزال مستمرا وأصبح أكثر عمقاً”.

 

وشدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، على ضرورة الحفاظ على الدين والعقيدة والثوابت والمنهج.

وقال الصدر في تدوينة تابعها “ناس”، اليوم، (13 شباط 2020)، “نحن اليوم ملزمون بعدم جعل العراق “قندهار” للتشدد الديني، ولا شيكاغو للتحرر والانفلات الاخلاقي والشذوذ الجنسي للفجور والسفاح والمثليين”.

 

ودعا حساب “صالح محمد العراقي”، الأربعاء، إلى تظاهرة نسوية رداً على مسيرة احتجاجية لدعم النساء المشاركات في الاحتجاجات.

وقال العراقي، في تدوينة تابعها “ناس”، (12 شباط 2020)، إن “من محاسن الصُدف ان هذه الذكرى لولادة (سيدة نساء العالمين) تتصادف مع ما يسمى (بعيد الحب)”.

وتابع، “كيف لا ؟ وهي كوكب دري يتقد بالحب مع ابيها سيد الكونين وسراج مضيء بفيض العشق مع زوجها سيد الوصيين وشمعة متقدة بروح الامومة مع ولديها الحسن والحسين صلوات الله عليهم اجمعين”.

واضاف، “نعم هي فيض الحب ومركز العاطفة وسيدة العصمة ونور العفة ومعالي الشرف سلام الله عليها.. وهي وان كانت سيدة النساء والرجال الا من خرج بدليل.. الا انها اشتهرت بلقب (سيدة نساء العالمين) ولذا فعلى الفاطميات والزينبيات تكثيف حضورهن في صلاة الجمعة الموحدة التي ستقام في ذكرى اقامة صلاة الجمعة بامامة السيد الشهيد تقدست نفسه الطاهرة الذي كان يعشق الزهراء عشقا لا مثيل له”

وبين، “نعم عليهن تكثيف حضورهن في صلاة الجمعة ثم الخروج بمظاهرة موحدة سلمية نسوية بعد تلك الصلاة لنبين للعالم اجمع بان نساء العراق مطيعات لسيدتهن سلام الله عليها وعاشقات لعراق علي والحسين وانهن على نهجها بالعفاف والحجاب لا كما يريد البعض تبيان العكس من ذلك، فهن مطالبات بنصرة العراق كالرجال بل لعلهن اولى بنصرة العراق في مثل هذا اليوم”.

واختتم، “فما اجمل ان تناضل المرأة من اجل بلدها ومن اجل دينها ومن اجل عقيدتها ومن اجل عفتها ومن اجل صلاح بلدها واستقلاله فجزاهن الله خير جزاء المحسنات”.

يذكر أن العديد من الناشطات، قد اطلقن حملة دعوّن فيها النساء العراقيات إلى تنظيم مسيرة نسوية بالقرب من نفق السعدون، يوم الخميس، دعما للمرأة العراقية.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل