fbpx
Shadow Shadow

العالم العربي على صفيح ساخن.. تفاقم أزمات الديمقراطية والاقتصاد والمجتمع

15:43 الأحد 22 سبتمبر 2019
article image

 سامان نوح*

– مصر: رغم القمع مظاهرات مفاجئة في عدة محافظات بينها القاهرة تطالب برحيل الرئيس السيسي:”ارحل يا بلحة”.. “الشعب يريد اسقاط النظام”.

– الأردن: المعلمون يواصلون اضرابهم للاسبوع الثالث وسط ازمات اقتصادية مستفحلة وعجز حكومي متفاقم.

– الجزائر: تواصل التظاهرات لاجبار بقية قادة النظام السابق على الرحيل ومواجهة القضاء والشعب، قبل الانتخابات المقررة نهاية العام.

– السعودية: هجمات غير مسبوقة تهدد الاقتصاد وتربك حسابات الأمن في ظل الصراع في اليمن والمواجهة المفتوحة مع ايران.

– السودان: الرئيس السابق عمر البشير يحاكم، والعديد من رجالاته مطاردون، واعادة ترتيب ملفات “الحروب الداخلية” بعد الثورة.

– تونس: الناخبون يطيحون بقادة الاحزاب التقليدية (العلمانية والاسلامية) ويدفعون بشخصيتين جديدتين على الحلبة السياسية لكرسي الرئاسة وسط ضبابية الرؤية.

– ليبيا: المليشيات المدعومة من دول مختلفة تواصل جولات قتالها المتقطع في اكثر من جبهة لاحتكار السلطة وعائدات النفط وارتهان الشعب.

– سوريا: انتظار جولات جديدة من المعارك في ادلب بين النظام الدكتاتوي المدعوم روسيا والمعارضات المتطرفة المشتتة المدعومة تركيا وعربيا، وبين الجيش التركي والفصائل السورية الخاضعة له والكرد المدعومين أمريكيا بشكل جزئي.

– اليمن: النزيف الدامي مستمر وثلاث حكومات متوزعة الولاءات تتقاسم الارض والنفوذ ومسلسلات القتل اليومية.

– لبنان: الأزمة الاقتصادية تتفاقم، وبنية الدولة تزداد هشاشة في ظل تعدد مصادر القوة والحكم وتنوع التدخلات الخارجية وغياب القرار الداخلي.

– العراق: عودة هجمات التنظيمات المتطرفة والخطابات الطائفية وتحذيرات من أزمات سياسية واجتماعية واقتصادية مرتقبة.

– في المحيط الاقليمي، ايران وتركيا بدورهما تواجهان مشاكل وتحديات غير مسبوقة، بل حتى اسرائيل تواجه نفقا سياسياً غريباً.

– والى الشرق تستفحل أزمة إقليم كشمير بين الهند وباكستان، والتي كانت سبباً في اندلاع حروب سابقة بين البلدين.

– كل ما ذكر اعلاه يظل في دائرة السيطرة، لكن التطورات في أفغانستان والتي تشي بعودة طالبان المصنفة كأكبر حركة “إرهابية” عالمية، إلى الواجهة وعبر مباحثات امريكية طويلة قد تمهد لعودتها ولو جزئيا الى السلطة. وهذا يعني عودة “رئة الارهاب” وواحة “تجمع الارهابيين” للعمل بفعالية، بكل ما يمكن ان يحمله ذلك من ويلات وانقلابات جديدة.

الحوثيون “يمتلكون” مفاجئة عسكرية وأمنية أن لم تستجب دول “التحالف” لمبادرة السلام

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل