fbpx
Shadow Shadow

الصميدعي يوضح تطورات قضية “بيع المناصب”: لا أتهم علاوي وهذا سبب جرأتي!

19:19 الأحد 16 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

أوضح الخبير في الشأن السياسي إبراهيم الصميدعي، الاحد، طبيعة استدعائه من قبل القضاء بشأن تصريحاته الأخيرة حول بيع المناصب في حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي. 

وقال الصميدعي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (16 شباط 2020)، إن “متابعة لموضوع استدعاء مجلس القضاء الأعلى الموقر لي بخصوص الحديث عن موضوع بيع الوزارات”  أود بيان ما يلي :

١- قبل ان أكون سياسي او محلل وصحفي أنا محامي وعضو رسمي في نقابة المحامين ، وبهذه الصفة فإنني ملتزم  بتنفيذ  القانون واحترام القضاء وتنفيذ اوامره  والدفاع أمامه وفق القانون بكل احترام .

٢- وبصفتي عضو رسمي في نقابة المحامين لم اتخل عن عضويتها على كل التكليفات التطوعية التي كلفت بها ، فقد التقيت صباح اليوم الأستاذ ضياء السعدي  نقيب المحامين المحترم وعرضت عليه حيثيات الموضوع بكل تفاصيلها ، وفي ضوء ذلك قرر سيادته انابة زميلين من غرفة  محامي المحكمة التي استدعت حضوري .

٣- وحيث تبين ان التبليغ بالحضور قد حصل من خلال الهاتف وهو تبليغ ليس أصوليًا فقد راجع الزملاء المنابون السيد القاضي المختص واستلموا التبليغ أصوليًا وحددوا تاريخا لحضوري أمام المحكمة الموقرة .

٤- لايزال عدد كبير من من الزملاء  المحامين يتصلون بي يطلبون التوكل لغرض الدفاع عني في هذه القضية ، رغم ان التبليغ اصلا يحمل صفة وجودي كمخبر او شاهد .

٥- بالرغم من استدعائي من قبل القضاء الا ان التصريحات السياسية  عن ما يعرف بمزاد بيع المناصب لا يزال مستمرا ، وإذا اشكر اهتمام مجلس القضاء بما صدر عني فإنني احمد الله انني الان متهما بالحديث عن ما يسمى بازار بيع المناصب الحكومية وليس متهما انني طرفٌ  فيه ،  وهو اتهام كان يدب في الأوساط السياسية لوقت قريب .

٦- أكرر ما قلته في مقابلتي في قناة الحرة والشرقية انني لا اتهم  رئيس الوزراء المكلف بهذه التهمة فانا  ذكرت في اللقاءين وقبلهما ان الرجل ثري ونزيه ، لكن طبيعة تشكيل الحكومة سمحت بإثارة هذه الاتهامات وأنني تجرأت للحديث  بهذه الصراحة لابعاد الاتهام عني اولا ولتنبيه السيد المكلف  لما يدور حول تشكيل كابينه من شائعات .

٧- باعتباري محامي وشريك للقضاء في تحقيق العدالة اتمنى الا يتدخل  لا مجلس القضاء الأعلى ولا جهاز الادعاء بشكل مباشر  في معترك الخصومات  والسجال  السياسي ( بدون شكوى )  فهي أمور تعتبر  من متطلبات الديمقراطية وحرية التعبير  واهمية الرأي العام  بالضغط على صانعي القرار وان يتم بدل ذلك الإيعاز للجهات الرقابية  والاستخبارية المختصة لمتابعة كل ما يثار والتحقق منه وتقديم الأدلة كاملة للقضاء لاتخاذ ما يلزم ،  مالم يكن هناك اخبار او إقرار رسمي مقدم للقضاء .

٨- لن أتنازل عن ثقتي بالقضاء العراقي الموقر ، مثلما انني لن أتنازل عن مبادئي في ان يبقى صوتي وقلمي  صادحا  بالحق لكي تولد من  معاناة ونضال  الشعب وتضحيات شبابه المنتفض عملية سياسية صحيحة تعيد العراق العظيم الى مكانته ودوره الريادي في العالم والمنطقة  بعد الانحراف والانغلاق المؤسف الذي وصلت اليه العملية السياسية بوضعها الحالي .

وأوعز مجلس القضاء الأعلى،السبت، بإجراء تحقيق عاجل بشأن تصريحات ادلى بها السياسي ابراهيم الصميدعي تخص الحكومة المرتقبة.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبدالستار بيرقدار في بيان مقتضب تلقى “ناس” نسخة منه، (15 شباط 2020)، إن “رئيس مجلس القضاء الأعلى أوعز باستدعاء فوري لكل من يظهر في وسائل الإعلام ويدعي حصول مساومات لأشغال مناصب في الحكومة الجديدة، وفي حال كذب هذا الادعاء سوف يعاقب من يصرح خلافا للحقيقة وفق القانون”.

وتابع بيرقدار، أن “مجلس القضاء الأعلى اوعز الى محكمة تحقيق الكرخ بإجراء تحقيق عاجل بخصوص ما صرح بيه السيد ابراهيم الصميدعي الخاص بعرض أموال مقابل تولي مناصب في الحكومة المزمع تشكيلها”.

وفي أول تعليق له على قرار القضاء، قال الصميدعي، إني “وأن كنت اعتقد انها بداية غير صحيحة في تقييد حركة الإعلام في كشف الحقيقة بالحدود التي يسمح بها الواقع السياسي والأمني ، وإذا أطالب من الزملاء المحامين والصحفيين موقفا مساندا ، فإنني لن أقول للقضاء الا سمعا وطاعة”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل