fbpx
Shadow Shadow

عبدالمهدي يذكّر بـ"اللقاء الثلاثي"

الصفدي ينقل رسالة ملك الأردن للإطمئنان على صحة المرجع السيستاني

19:54 السبت 18 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

أكد رئيس مجلس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، السبت، لوزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي الذي يزور العراق، على أهمية تبادل الزيارات بين العراق والمملكة، للشروع بتنفيذ مذكرات التفاهم والاتتفاقات المشتركة، فضلا عن التشاور والتواصل بشأن التطورات الأمنية والأزمة الإقليمية.

وذكر بيان لمكتب عبد المهدي تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (18 كانون الثاني2020)، أن “رئيس مجلس الوزراء استقبل وزير خارجية المملكة الاردنية الهاشمية أيمن الصفدي”.

وأضاف البيان “أعرب رئيس مجلس الوزراء عن اعتزازه بالمستوى الذي بلغته العلاقات العراقية الاردنية، وتطلعه للمزيد من التعاون في المجالات كافة، بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين الجارين، كما عبّر عن بالغ شكره لجلالة الملك عبدالله بن الحسين لمواقفه الداعمة للعراق وشعبه، متمنيا للاردن الشقيق قيادة وشعباً الخير والازدهار والتقدم”.

واشار عبد المهدي إلى ان “العراق والاردن يرتبطان بعلاقات وثيقة ومتنامية، ويشكلان دعامتين اساسيتين للأمن والاستقرار في المنطقة، ويلعبان دورا مهما في احتواء الأزمات، وإبعاد المنطقة عن مخاطر الحروب والصراعات، مشيرا الى اهمية تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين للمضي بتنفيذ مذكرات التفاهم والاتفاقات المشتركة، وضرورة التشاور والتواصل حول التطورات الأمنية والأزمة الاقليمية.

من جهته أعرب وزير الخارجية الاردني عن “سعادته بزيارة العراق وبالتعاون القائم بين البلدين الشقيقين”.

ونقل الوزير الاردني “تحيات الملك عبدالله بن الحسين الى رئيس مجلس الوزراء ودعمه للعراق وشعبه وللحكومة العراقية، والرغبة في زيادة التعاون والتنسيق حول مختلف القضايا التي تهم مصلحة الشعبين والأمن والإستقرار في المنطقة، مشيدا بدور العراق في إنجاح اللقاء الثلاثي العراقي الاردني المصري وماتمخض عنه من تعاون وتنسيق”.

وأكد وزير الخارجية الاردني وفقا للبيان ان “بلاده تدعم جهود الحكومة العراقية بالحفاظ على أمن واستقرار العراق وسيادته الوطنية واستقلاله ووحدة اراضيه، وتجنب الدخول في سياسة المحاور، وأن لايكون العراق ساحة للصراعات، كما أكد موقف الاردن مع خفض التصعيد وتحقيق التهدئة في الأزمة الإقليمية وإنهاء حالة التوتر والحرب وتداعياتها الخطيرة على أمن المنطقة والعالم”.

وعبّر وزير الخارجية الاردني عن “امنياته بالشفاء العاجل للمرجع الديني الأعلى سماحة السيد السيستاني، ونقل رسالة اطمئنان من جلالة الملك عبدالله على صحته وامنياته بتماثله للشفاء التام”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل