fbpx
Shadow Shadow

بعد إصراره على "تجميد" الساعدي

الشابندر يرد على رئيس الوزراء حول “ضباط السفارات”: ماذا عن قادة الحشد الشعبي؟

12:58 الأحد 29 سبتمبر 2019
article image

ناس – بغداد

رد السياسي العراقي غالب الشابندر، الأحد، على مهاجمة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ضباطاً” قال إنهم “يرتادون السفارات”، في سياق تعليقه على إبعاد الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي عن جهاز مكافحة الإرهاب.

وقال الشابندر عبر صفحته في فيسبوك وتابعه “ناس”  اليوم (29 أيلول 2019)، : “رداً على عبد المهدي الذي قال إن هناكُ ضباطاً يترددون على السفارات وهذا غير مقبول.. زين ابو هاشم قادة الحشد ما يترددون على سفارة الجمهورية الإسلامية ؟”.

وأكد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، في وقت سابق اليوم، عدم تراجعه عن قرار نقل الفريق ركن عبدالوهاب الساعدي إلى وزارة الدفاع، فيما تحدث عن ضباط يرتادون السفارات.

وقال عبدالمهدي في حوار صحفي تابعه “ناس” اليوم (29 أيلول 2019)، إنه “لا تراجع عن نقل الفريق عبد الوهاب الساعدي، وهو أخطأ بنقل ملفه إلى الإعلام”، مضيفاً أن “ضابطاً يرتاد السفارات، هذا أمر غير مقبول، وغير ممكن، ولا يمكن ترك المؤسسة العسكرية لأهواء شخصية، الضابط لا يختار موقعه إنما يؤمر وينفذ، أما الذهاب إلى الاعلام ووسائل التواصل فهو خطأ كبير وغير مقبول”.

وفي حوار مع “ناس” أكد الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، الجمعة، إحالته إلى إمرة وزارة الدفاع، وفيما عد القرار “إهانة” له كضابط ومقاتل، كشف عن تفاصيل حواره مع القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي عقب القرار.

وقال الساعدي إن “الانباء عن إحالته إلى إمرة وزارة الدفاع، صحيحة”، مبيناً أنه “لا يعرف سبب صدور هذا القرار من قبل القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي”.

وأضاف الساعدي، إنه “اتصل برئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة واستفهم عن سبب القرار”، مشيراً إلى أنه قال لعبد المهدي نصاً: “عندك شي وياية؟”.

وأوضح الساعدي، أن “عبد المهدي رد بالنفي، وقال له أنت ضابط كفوء وجيد وأن ما حدث مجرد تدوير”، لافتاً إلى أنه “استغرب حديث عبد المهدي وأجابه بالقول: هل هذا جزاء خدمتي الجيدة إذن؟!”.

كما عد الساعدي، أمر إحالته إلى إمرة وزارة الدفاع “عقوبة وإساءة وإهانة له، ولرتبته العسكرية”، مشدداً بالقول : “لم أجلب رتبتي من الشارع، وجميع الضباط في قيادة القوات الأمنية الآن، تدربوا على يدي في كلية الأركان”.

وقال الساعدي، إن “القائد العام للقوات المسلحة له كامل الصلاحيات بإصدار الأوامر العسكرية، لكن كان يمكن له أن يحيلني على التقاعد، وكنت نفذت الأمر فوراً”، موضحاً أن “حقيبة وزارة الدفاع كانت قد عرضت عليه سابقاً من قبل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، لكنه رفضها، حيث لا تزال المعارك مستمرة ضد تنظيم داعش”.

وتصدر الترند الخاص بالفريق عبد الوهاب الساعدي ترند العراق على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” .
وبلغ عدد التغريدات الخاصة بوسم “#كلنا_عبد_الوهاب _الساعدي” 26 الف تغريدة , فيما بلغ عدد التغريدات الخاصة بعبد الوهاب الساعدي 34 الف تغريدة.
وأكد الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، الجمعة، إحالته إلى إمرة وزارة الدفاع، وعد القرار “إهانة” له كضابط ومقاتل.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل