fbpx
Shadow Shadow

عناصر مسلحة قنصتهم أمام مرأى القوات الأمنية

السيستاني يطالب عبدالمهدي بالكشف عن قتلة المتظاهرين خلال أسبوعين

12:23 الجمعة 11 أكتوبر 2019
article image

ناس – بغداد

حملت المرجعية الدينية في النجف، الجمعة، الحكومة العراقية واجهزتها الامنية مسؤولية دماء الاف المتظاهرين بين قتلى جرحى، فيما شددت على التحقيق بما وقع خلال ايام التظاهرات وكشف النتائج خلال فترة زمنية محدودة.

ونقل ممثل المرجعية العليا خطيب وامام صلاة الجمعة في كربلاء عبدالمهدي الكربلائي كلمة المرجع الديني علي السيستاني وتابعها “ناس” اليوم (11 تشرين الاول 2019)، إنه “في الوقت الذي اعلنت الحكومة على عدم اعطاء اوامر باطلاق النار على المتظاهرين الا انه سقط الالاف بين شهيد وجريح”، مشددا على ان “الحكومة والاجهزة الامنية مسؤولة عن الدماء التي اريقت في الايام الماضية”.

وأكدت المرجعية أن “الحكومة ليس بوسعها التنصل عن هذه المسؤولية، فهي مسؤولة عن سقوط المتظاهرين بنيران جهات مارقة امام مرأى ومسمع القوات الامنية ومسؤولة عن عدم حماية وسائل اعلام من الاستهداف والاعتداءات”.

وأبدت المرجعية “تعاطفها مع ذوي الشهداء والجرحى”، مؤكدة “تضامنها مع المطالب المشروعة للمتظاهرين”.

وطالبت بـ”قوة”، الحكومة والجهاز القضائي بـ”اجراء تحقيقي يتسم بالمصداقية في كل ماوقع في التظاهرات، والكشف للرأي العام عن العناصر التي اطلقت النار على المتظاهرين وغيرهم وعدم التواني عن ملاحقتهم مهما كانت انتمائاتهم ومواقفهم ولابد ان يتم ذلك خلال مدة محددة كاسبوعين مثلا”.

وتابعت ان القوات الأمنية “هي مسؤولة عندما تقوم عناصر مسلحة خارجة عن القانون ـ تحت انظار قوى الأمن ـ باستهداف المتظاهرين وقنصهم، وتعتدي على وسائل اعلام معينة بهدف ارعاب العاملين فيها”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل