fbpx
Shadow Shadow

السودان: مقتل 11 في الاحتجاجات بينهم 6 من القوات الامنية

03:10 الخميس 11 أبريل 2019
article image

بغداد- ناس
قال وزير الإعلام السوداني حسن إسماعيل يوم الأربعاء إن 11 شخصا قتلوا في العاصمة الخرطوم يوم الثلاثاء بينهم ستة من القوات النظامية، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه محتجون حملة لإنهاء حكم الرئيس عمر البشير الممتد منذ 30 عاما.
وقال الوزير، وهو أيضا المتحدث باسم الحكومة، نقلا عن تقرير لقائد شرطة الخرطوم إن أفرادا من جهاز الأمن والمخابرات الوطني حاولوا مرتين تفريق آلاف المحتجين المعتصمين أمام وزارة الدفاع.
لكن جنود الجيش الذين يحرسون المجمع تدخلوا في المرتين لحماية المتظاهرين وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء ونشروا قوات حول المنطقة.
وتقع وزارة الدفاع داخل مجمع يضم أيضا مقر إقامة البشير ومقر جهاز الأمن والمخابرات الوطني.
وقال إسماعيل إن قائد شرطة الخرطوم قدم تقريرا ذكر أن 11 شخصا قتلوا بسبب ”أحداث أمس بينهم ستة من القوات النظامية“. ولم يذكر تفاصيل بشأن كيفية وفاتهم.
ونقل أيضا عن قائد الشرطة أن السلطات أبطلت ”مخططا إجراميا“ لحرق بعض أقسام الشرطة في مناطق بالعاصمة.
وحذر جهاز الأمن والمخابرات الوطني في بيان من أن الأحداث ”تطورت في اتجاهات سالبة تنحو نحو التخريب والنهب والسلب وترويع الآمنين“ وقال إنه مستعد للتحرك.
وأضاف ”يدعو الجهاز المواطنين الشرفاء للانتباه إلى محاولات جر البلاد إلى انفلات أمني شامل، مؤكدا قدرته والمنظومة الأمنية على حسم العناصر المتفلتة نصحا بالحسنى أو أخذا بالقوة المقيدة بالقانون“.
كان الصادق المهدي زعيم حزب الأمة وهو حزب المعارضة الرئيسي بالسودان قد قال الثلاثاء إن نحو 20 شخصا قتلوا وأصيب العشرات في هجمات نفذت فجرا على الاعتصام أمام وزارة الدفاع.
وانتشر جنود الجيش السوداني بكثافة حول الاعتصام خارج وزارة الدفاع يوم الأربعاء بينما عمد بضعة آلاف من المحتجين إلى الرقص والغناء وترديد الشعارات التي تطالب البشير بالتنحي.وشاهد البعض مباريات في كرة القدم على شاشات كبيرة نصبت على شاحنات.
ويعتصم المتظاهرون منذ يوم السبت خارج مجمع الوزارة في تصعيد للاحتجاجات التي تعصف بالسودان منذ ديسمبر كانون الأول.
وذكرت وزارة الصحة السودانية أن مستشفيات الخرطوم عالجت 72 شخصا يعانون من استنشاق الغاز المسيل للدموع و16 إصابة طفيفة. وأضافت أن سيارات إسعافات أولية تقف بالقرب من موقع الاحتجاج للتعامل مع الحالات الطارئة.
ولم ترد تقارير عن محاولات لتفريق المحتجين يوم الأربعاء. وقال شاهد من رويترز إن منطقة الاعتصام توسعت قليلا مع دخول مئات الأشخاص ومغادرتهم على الرغم من تجاوز درجة الحرارة 40 مئوية. وبعضهم سد الشوارع الواقعة إلى الشرق من المجمع بالحجارة.
وردد المتظاهرون هتاف ”تسقط بس!“ و“الشعب يريد بناء سودان جديد“ و“جيشنا بيحمينا“.
وانتشرت شاحنات الجيش وجنوده حول المجمع مانعين السيارات من دخول المنطقة. ولم تكن الشرطة ولا قوات جهاز الأمن والمخابرات الوطني موجودة فيما يبدو.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل