fbpx
Shadow Shadow

 قدّم تقييمه الشخصي لأداء عبدالمهدي

السليمان: كنا على نهج الحسين لكن المعمّمين أطلقوا “قادمون يا بغداد” وأبوريشة أدخل داعش

20:00 الخميس 12 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

استذكر الزعيم العشائري وأحد أبرز قادة ساحات الاعتصام في محافظة الأنبار، علي حاتم سليمان، الخميس، مرحلة ما قبل وبعد تنظيم داعش، وجملة من المواقف السياسية، وردود فعل الشخصيات السنية في المرحلة التي بدأت في ولاية رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي.

وقال السليمان لبرنامج “المعادلة” الذي يقدمه الزميل عزيز الربيعي، إن “الشيخ أحمد أبو ريشة هو من أدخل داعش إلى الأنبار”، مشيرا إلى أن “وزير المالية – في زمن المالكي – رافع العيساوي لم يكن على صلة بداعش”.

وحول الشعارات والاستفزازات المتبادلة بين الجيش ومجتمع المحافظات الغربية ذكر سليمان أن “المالكي أراد القضاء على أهل السنة”، ولفت إلى أن “الجيش رفع شعارات طائفية في الأنبار؛ فقد رفع شعارات (يالثارات الحسين) وكأنه في خيبر وليس في الأنبار”.

وبحسب السليمان فإن “المعممين هم من رفعوا شعار (قادمون يا بغداد)”، قائلا “انتهجنا منهج الإمام الحسين عندما طالبنا بالحقوق”، وأكمل مُفرقا بين حالتين أن “داعش شيء وثوار العشائر شيء آخر”.

وحول تأثير إيران في مسارات الأزمة، اعتبر الزعيم العشائري السليمان أن “إيران استثمرت فتوى المرجعية لصالحها”، في إشارة إلى فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقتها النجف من أجل التصدي لتنظيم داعش.

وبشأن أداء رئيس الوزراء أوضح أن “عادل عبد المهدي لديه إرادة لفعل شيء لكن الأحزاب لن تسمح له بذلك”.

وفيما إذا كانت عودته بهدف الانخراط في الفعالية السياسية السنية، نفى السليمان أن يكون لديه مشروع سياسي، قائلا “أنا لستُ بداعشي، وعودتي إلى بغداد لن تحقق مصلحة المكون السني”.

وعاود السليمان منذ أسابيع نشاطه الإعلامي، ونشر “ناس” أول صورة له بعد اختفاء عن المشهد، دام سنوات،  حيث ظهر الجمعة (30 آب 2019)، وهو يجلس في ما يبدو أنه مضيف في محافظة أربيل ضمن إقليم كردستان، يعود إلى عبد الرزاق الشمري السياسي وأحد شيوخ العشائر المتهمين بمساندة تنظيم “داعش”، ومن بين الأسماء التي برزت إبان أزمة ساحات الاعتصام عام 2013.

يأتي ذلك بعد أشهر من معلومات متضاربة شاعت عن عودة السليمان إلى مدينة الرمادي، بعد إسقاط التهم عنه، لكن مصدراً قال لـ “ناس” حينها، أن تلك الأنباء غير دقيقة، كما أشار إلى عدم علم إدارة المحافظة بوجود حراك للعفو عن الشخصية العشائرية، التي ارتبط اسمها بساحات الاعتصام.

asnew

إقرأ المزيد: بعد غياب لسنوات.. علي حاتم السليمان يظهر في العراق مجدداً!

asnew

asnew

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل