Shadow Shadow

"لأنهم يستغلونها كأراض زراعية"

“رفضٌ مسلح” يقيد خلايا الأزمة: لا لتوجيه السيول نحو الأهوار

17:26 السبت 13 أبريل 2019
article image

بغداد – ناس

تتصاعد من جديد مشاهد رفض “مسلحة” ضد توجيه السيول نحو الاهوار, فبعد ان اصيب ضابط في مطلع الشهر الجاري بمواجهة مسلحة في ميسان, وتبرز تخوفات من تكرار المشهد في ذي قار لوجود مزارعين يمنعون وصول مياه السيول الى احد الاهوار لأنهم يستغلون مساحاته كأراض زراعية.

وقال مطلع مصدر لـ”ناس”، اليوم (13 نيسان 2019), إن “مزارعين متنفذين في قضاء الدواية شمال شرق محافظة ذي قار, قاموا بمنع إيصال موجة الفيضانات التي وصلت القضاء خلال اليومين الماضيين إلى هور (الغموگه), خوفا من تلف مزروعاتهم التي تصل إلى أكثر من 3000 دونم زراعي من محصول الحنطة”.

ولفت المصدر، إلى أن “المزارعين قاموا بتحويل منطقة الاهوار  إلى أراض زراعية بعقود رسمية من خلال التعاون مع متنفذين في الحكومة المركزية ببغداد”.

وقال مسؤول محلي بقضاء الدواية رفض الكشف عن اسمه لـ”ناس”، إن “المزارعين هددوا بإشهار السلاح بوجه الحكومة المحلية بالمحافظة إذا ما فكرت الاقتراب من مزروعاتهم بفتح المياه عليها, رغم تجاوزهم على أراض تعتبر مناطق اهوار تاريخيا”، مشيرا إلى أن “توصيات مشددة وصلت لإدارة القضاء من مسؤولين بوزارتي الزراعة والموارد المائية بعدم التعرض لهم”.

من جانبه، أكد عضو مجلس محافظة ذي قار، رشيد السراي، لـ”ناس”، أن “المجلس خول أدارة خلية الأزمة بجلسته الأخيرة صلاحياته كافة”، مشيرا إلى أن “مناطق اهوار (الغموگه وعوينة والمبخرة) سيتم فتح المياه باتجاهها إذا ما رأت خلية الأزمة أن الموجات الفيضانية القادمة باتجاه ذي قار لن يتم استيعابها بمناطق المحافظة الجنوبية والشرقية”.

وأوضح، أن “المحافظة لا يمكنها أن تضحي بمناطق تعتبر هي الاكبر في تسويق محصول الحنطة لوزارة التجارة سنويا”.

وأضاف السراي، أن “المحافظة استوعبت الموجة الفيضانية الأولى وهي بانتظار موجتين قادمتين، الأولى من دجلة ويتوقع أن تصل الايام المقبلة والثانية عبر الفرات”.

وهور الغموگة وهو أحد اهوار محافظة ذي قار ويعتبر واحد من أهم الاهوار في المحافظة وقد تم تجفيفه في عهد النظام السابق، وذلك خلال الثمانينيات من القرن العشرين، ويتغذى الهور من نهر البدعة المتفرع من نهر الغراف ويصرف مياهه بنهر أبو لحية المار بناحية الإصلاح، الا ان متنفذين في الحكومة المركزية قاموا بتحويله إلى أراض زراعية في ظروف غامضة.

وفي وقت سابق قتل ضابط برتبة نقيب وأصيب عنصران من الشرطة بمواجهة مسلحة في ميسان, بعد ان رفض عدد من الاشخاص توجيه مياه السيول الى الاهوار في قضاء المجر الكبير.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل