Shadow Shadow

"تستهدف الحشد الشعبي"

الدفاع النيابية تكشف لـ “ناس” طبيعة تحرّكات القوات الأميركية الأخيرة غرب الأنبار

20:51 السبت 23 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

من: محمد جهادي  

ما زال الجدل حول ملف الوجود العسكري الأميركي في العراق يتجدد، مُفجّرا معه حزمة من المواقف المتباينة من قبل القوى السياسية، والمسؤولين الحكوميين. ويتفرع من هذا الملف بعض الفعاليات التي تقوم بها القوات الأميركية على الأراضي العراقية وتثير في الوقت نفسه موجة من التوترات وردود الفعل كان آخرها الأنباء التي تحدث عن وجود عمليات إنزال جوي للقوات الأميركية في مناطق غرب محافظة الأنبار حيث يقع مقر قاعدة “عين الأسد” الجوية..

www.nasnews.com 

“أنباءٌ بلا تفاصيل”

وعلقّ الناطق باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في حديث لـ “ناس” اليوم (23 اذار 2019)، على الانباء التي تداولتها وسائل الاعلام المحلية والتواصل الاجتماعي بشأن وجود عمليات انزال جوي للاميركان في مناطق غرب محافظة الانبار، قائلا انها “غير صحيحة”، داعياً الى “توخي الدقة والحذر في نقل الاخبار والمعلومات”.

وتداولت وسائل اعلام محلية والتواصل الاجتماعي، انباءً قالت فيها ان “هناك عمليات انزال جوية قامت بها طائرات مروحية اميركية في مناطق غرب الانبار”، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ww.nasnews.com 

إقرأ أيضا: السفارة الأميركية تكشف لـ “ناس” عدد القوات في العراق: لا خلاف مع العامري والخزعلي.

وفي السياق نفسه، اعلنت لجنة الامن والدفاع النيابية، السبت، عن استمرار القطعات العسكرية الاميركية في الدخول الى العراق عن طريق سوريا.

www.nasnews.com 

“ردود فعل نيابية”

وقال عضو اللجنة الامن والدفاع النيابية سعران الاعاجيبي في حديث لـ “ناس” اليوم (23 اذار 2019)، ان “القطعات العسكرية الاميركية مستمرة في الدخول الى مناطق غرب العراق عن طريق سوريا، خصوصا بعد انتهاء الحرب مع داعش في الباغوز وغيرها من مدن شرق الفرات”، مشيرا الى ان “قاعدة عين الاسد في محافظة الانبار اصبحت مكان الوجود الرئيسي للاميركان”.

واضاف، ان “القوات الاميركية بدأت تتجمع وتعيد تنظيمها وهيكليتها في غرب الانبار بعد الانسحاب من سوريا، فيما رجح ان “تلك القطعات العسكرية ستعود إلى أميركا”، لافتا الى ان ”وجود الاميركان في الصحراء الغربية هدفه ضد الحشد الشعبي”.

وفي وقت سابق اتهمت لجنة الدفاع النيابية، الولايات المتحدة بعرقلة تحركات الحشد الشعبي، وفق ما أفاد به عضو اللجنة محمد رضا.

وقال رضا في حديث لـ “ناس”، اليوم (4 آذار 2019) إن “الولايات المتحدة تريد حل الحشد الشعبي باعتباره (غير رسمي)، وأن القوات الاميركية تعرقل تحركات قوات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية”.

www.nasnews.com 

إقرأ أيضا: الدفاع النيابية: أميركا تعتقد أن “المهمة انتهت” وتريد حل الحشد الشعبي.

وفي (4 اذار 2019)، طلبت وزارة الدفاع، من التحالف الدولي عدم قيامه بأي عمليات “انفرادية” في المنطقة الحدودية مع سوريا من دون علم الحكومة العراقية.

وقال المستشار في الوزارة محمد العسكري في تصريح تابعه “ناس” “استقبلنا مساء اليوم نائب قائد قوات التحالف الدولي الجنرال (كدني)، وجرى خلال اللقاء بحث التنسيق بين القوات العراقية وقوات التحالف الدولي وما يجري على الحدود العراقية – السورية”.

www.nasnews.com 

إقرأ أيضا: البرلمان يستضيف عبدالمهدي لمعرفة موقف الحكومة تجاه تواجد القوات الاميركية.

www.nasnews.com 

“حضور عسكري أم استشاري؟”

وفي هذا الصدد، اوضح الخبير الامني فاضل ابو رغيف في حديث لـ “ناس” اليوم (23 اذار 2019)، أن “الوجود الاميركي في مناطق غرب الانبار تقليدي لم  يطرأ عليه شي  جديد ، لكن  قد تكون خلال الايام القادمة  عمليات انتشار للقوات الاميركية  في تلك المناطق،  وان تحركات الاميركان مازالت داخل الثكنات العسكرية، وهي في طريقها نحو التقليص من ناحية الاستشارة وغيرها”.

www.nasnews.com 

إقرأ أيضا: هل يقرأ ترامب البيانات “الطويلة والغاضبة” للسياسيين العراقيين ضد واشنطن ؟!

وفي وقت سابق أكد الرئيس برهم صالح في تصريحات صحافية تابعها “ناس”، أن “الوجود الأمريكي في بلاده بطلب من حكومته وهو جزء من الأمن القومي”، محذرا من “الانجرار وراء الشعارات المزيفة”، وأشار صالح الى “وجود إجماع وطني على حصر وجود تلك القوات بمهمات تدريب القوات العراقية وتمكينها لمحاربة الإرهاب رافضا وجود قواعد وقوات أجنبية قتالية”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل