fbpx
Shadow Shadow

الخزعلي: لا قيمة لجلسات البرلمان إذا لم يصدر القرار المطلوب أمام اعتداءات واشنطن

15:36 الأحد 05 يناير 2020
article image

بغداد – ناس

قال زعيم عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، الأحد، إن أي “قيمة لن تكون” لجلسات البرلمان دون إصدار القرار المطلوب أمام “الاعتداءات الأميركية”.

وقال الخزعلي في تصريح متلفز تابعه “ناس”، (5 كانون الثاني 2020)، انه “اذا لم يصدر البرلمان القرار المطلوب امام الاعتداءات الاميركية، فلا قيمة لأي جلسات أو قرارات أخرى له”.

وكانت كتائب حزب الله قد أفادت، السبت، بأنها ستراقب عمل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، والقرارات التي ستصدر، بخصوص وجود القوات الأجنبية في البلاد.

وقال القائد العسكري لكتائب حزب الله ابو علي العسكري، في تدوينة تابعها “ناس”، (4 كانون الثاني 2020)، “سلامنا للسيد الحلبوسي.. غداً وبعده عيوننا عليكم تراقب بدقة ما ستؤول اليه قراراتكم بخصوص وجود قوات الاحتلال الصليبية”.

وأضاف “كنا نتابع اتصالاتكم الفيديوية مع سفارة الشر قبل يوم الصولة”، مردفاً “نشكركم لاعتراضكم على قتل اخوتنا في القائم، اكملوا هذا الموقف الوطني باقرار اخراج القوات الغازية”.

وهددت استخبارات كتائب حزب الله في العراق، الأربعاء، بكشف أسماء وعناوين وصور النواب الذين يمتنعون عن التصويت على إخراج القوات الأميركية من البلاد.

وذكرت مديرية الاستخبارات في الحركة التي تنضوي ضمن الحشد الشعبي، في بيان مقتضب اطلع عليه “ناس” (1 كانون الثاني 2020) “سنكشف لشعبنا بالأسماء والعناوين والصور من يخل بنصاب جلسة التصويت على إخراج قوات الاحتلال الأميركي أو من لا يصوت على إخراجهم”.

وأكد المكتب السياسي لكتائب حزب الله في العراق في وقت سابق، أن انسحاب متظاهري الحشد الشعبي من محيط السفارة الأميركية في بغداد مشروط ويأتي قبيل تشريع قانون إخراج القوات الأجنبية، مشيراً إلى أنهم سيراقبون عمل البرلمان للمباشرة بتشريع هذا القانون.

وقال بيان للمكتب السياسي “لبينا دعوة عبد المهدي بتغيير مكان الإعتصام، مقابل العمل الجاد لاقرار قانون إخراج القوات الاجنبية”.

وأضاف “سنراقب عمل البرلمان الاسبوع القادم، للمباشرة بتشريع قانون إخراج القوات الاجنبية وفاءً لدماء الشهداء”.

وكان رئيس تحالف الفتح هادي العامري، قد دعا القوى الوطنية إلى توحيد صفوفها، وإخراج القوات الأجنبية من العراق.

وقال في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه، (3 كانون الثاني 2020)، “نناشد كل القوى الوطنية لتوحيد صفوفها من أجل إخراج القوات الأجنبية التي أصبح وجودها عبثا على العراق وبقاؤها يعني مزيداً من سفك الدماء العراقية”.

وتابع العامري “أدعو اخواني في البرلمان الحضور واتخاذ قرارهم الجريء بإخراج القوات الأجنبية من العراق لأن وجودها أصبح يهدد العراقيين لا غير”.

وجرت السبت، (4 كانون الثاني 2020)، مراسم التشييع المركزي لجثماني نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس قاسم سليماني في بغداد، فيما شهدت العاصمة قطعاً لعدد من الطرق الرئيسة.

وقتل قائد فيلق القدس الإيراني، اللواء قاسم سليماني، في غارة أميركية، فجر الجمعة، استهدفته وقيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، بالقرب من مطار بغداد في العراق، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل “قاس” على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن “العمليات العسكرية السرية” في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا، وصنف من قبلها كـ “داعم للإرهاب”.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل