fbpx
Shadow Shadow

الخارجية الإيرانية: سنرد على مقتل سليماني وسنسعى أن لا يسبب حرباً على شعبنا

14:40 الأحد 05 يناير 2020
article image

بغداد – ناس

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الأحد، عدم امكانية التكهن بحدوث أي حرب مع الولايات المتحدة، عقب مقتل سليماني، مبدياً استعداد بلاده لكافة الاحتمالات.

وأوضح موسوي في تصريح تابعه “ناس”، (5 كانون الثاني 2020)، أن “الرسالة التي قدمتها السفارة السويسرية كانت نقلاً عن وزير الخارجية الأميركي، وكانت تحمل كلاماً غير مقبول، وردت طهران عليها بالأسلوب المناسب”.

وأضاف أن “الخارجية تنفذ الأوامر التي تتلقاها من القيادة العليا للبلاد”، مشيراً إلى أن “الخارجية الإيرانية تقوم بمهامها القانونية تجاه اغتيال سليماني بغض النظر عما تقوم به المنظمات الدولية بهذا الصدد”.

وتابع “سنجيب على التهديد بالتهديد، ولن نكون مكتوفي الأيدي، وستترتب على الضربة الأميركية عواقب وتداعيات”.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد هدد، الأحد، بضرب إيران إن استهدفت أي قواعد أميركية أو مواطنين أميركيين، قائلاً “لقد هاجمونا في السابق فرددنا، وإن هاجمونا مجدداً، وهو ما لا أنصحهم بالقيام به، فسنرد بقوة أكبر وأعنف مما سبق لهم أن رأوه”.

وقتل قائد فيلق القدس الإيراني، اللواء قاسم سليماني، في غارة أميركية، فجر الجمعة، استهدفته وقيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، بالقرب من مطار بغداد في العراق، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل “قاس” على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن “العمليات العسكرية السرية” في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا، وصنف من قبلها كـ “داعم للإرهاب”.

ودانت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية، العملية الأميركية، معتبرة إياها “عملا غادرا وجبانا نفذته الطائرات الأميركية”.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل