fbpx
Shadow Shadow

الخارجية الأميركية: واشنطن وبغداد بحاجة إلى مناقشة الشراكة الأمنية والدبلوماسية

17:47 الجمعة 10 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، أن الولايات المتحدة والعراق بحاجة إلى مناقشة مجمل قضايا الشراكة الأمنية والاقتصادية والدبلوماسية.

وذكر بيان للوزارة اطلع عليه “ناس” (10 كانون الثاني2020)، أن ” أي وفد أميركي سيتم إرساله إلى العراق، سيؤكد الالتزام بالعلاقات الاستراتيجية وليس الانسحاب الأميركي من البلاد”.

وبيّن أن ” العلاقات الاستراتيجية بين واشنطن وبغداد تستوجب مناقشة الشراكة مختلفة المجالات من جديد”.

وطالب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، مساء أمس الخميس، من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إرسال وفد إلى العراق، لوضع ترتيبات تطبيق قرار مجلس النواب بالانسحاب الآمن من العراق.

وذكر بيان صدر عن رئاسة الوزراء تلقى “ناس” نسخة منه (10 كانون الثاني 2020) أن عبدالمهدي، أكد “رفض العراق كافة العمليات التي تنتهك سيادته، بما في ذلك العملية الأخيرة التي استهدفت عين الاسد و أربيل، وان العراق يبذل جهودا حثيثة ويتصل بكافة الأطراف لمنع تحوله الى ساحة حرب”.

وأضاف، “كما طلب سيادته من وزير الخارجية الامريكي إرسال مندوبين الى العراق لوضع آليات تطبيق قرار مجلس النواب بالانسحاب الآمن للقوات من العراق، وان العراق حريص على إبقاء أحسن العلاقات بجيرانه وأصدقائه في المجتمع الدولي وعلى حماية الممثليات والمصالح الأجنبية وكل المتواجدين على الأراضي العراقية وان اولوياته تنحصر بمحاربة الإرهاب وداعش والعنف من جهة ، وإعمار العراق وتحقيق النمو الاقتصادي وحماية سيادة البلد واستقلاله والوحدة الوطنية وتحقيق الأمن والاستقرار للعراق والمنطقة من جهة أخرى”.

وتابع، أن “رئيس مجلس الوزراء أبلغ وزير الخارجية الامريكي أن هناك قوات أمريكية تدخل للعراق ومسيّرات أمريكية تحلق في سمائه بدون إذن من الحكومة العراقية، وان هذا مخالف للاتفاقات النافذة، ووعد الوزير الامريكي بمتابعة الأمر وأكد احترام بلاده لسيادة العراق”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل