fbpx
Shadow Shadow

إجراءات مسك الأرض

الحشد في سهل نينوى يُجيب عبدالمهدي بـ “مُظاهرات” ونائب يصفها بـ “المُفتعلة” 

18:33 الجمعة 26 يوليو 2019
article image

بغداد – ناس

انتشرت القوات الأمنية، الجمعة، على طريق موصل – أربيل لحماية التظاهرات التي انطلقت عصر اليوم في مناطق سهل نينوى، احتجاجا على قرار رئيس مجلس الوزراء والقائد القوات المسلحة عادل عبد المهدي، بسحب الملف الأمني من قوات الحشد الشعبي في سهل نينوى وتسليمه إلى الجيش العراقي. وكان عبدالمهدي قد أصدر أمرا بسحب اللواء ٣٠ في الحشد الشعبي، الذي يقوده وعد القدو، من مناطق سهل نينوى، وإفساح المجال لقوات الجيش والشرطة، كي تمسك زمام الأمور في هذه المناطق، تنفيذا لإجراءات الأمر الديواني المرقم “237”، بشأن تنظيم عمل قوات الحشد الشعبي.

asne

إقرأ/ي أيضا: ساكو يطالب عبد المهدي بتسليم ملف سهل نينوى الأمني إلى المسيحيين.

asne

ووفقا لمراسل مراسل “ناس” في نينوى، فإن اللواء ٣٠ استجاب لأمر الانسحاب، وباشر عملية تفكيك بعض مواقعه في مناطق السهل، تمهيدا لتسليم مسؤولية الأمن فيها لقوات من الشرطة.

وقال البرلماني السابق والسياسي المسيحي العراقي جوزيف صليوا في حديث لـ”ناس” اليوم (26 تموز 2019)، إن “الحشد الشعبي يقول إنه يأتمر بإمرة القائد العام للقوات المسلحة، واليوم القائد العام أعطى أمرا بانسحاب الحشد الشعبي من سهل نينوى”، معتبرا أن “الغاية الحقيقية لبعض الفصائل هي الاستئثار بالسلطة، وتحكيم سلطتها على المواطن، وأن هذه التظاهرات ليست نابعة عن صميم مطالب الشعب في سهل نينوى”.

ودعا “الفصائل في الحشد الشعبي المشمولة بقرار رئيس الوزراء الأخير بالانسحاب من سهل نينوى وعدم صنع بلبلة باستخدام الشعب، وإرغامه على الخروج في التظاهرات”, مؤكدا انه “بحسب ما وصلنا فأنه تم اجبار بعض العوائل والمكونات بالخروج في هذه التظاهرات”.

واعتبر صليوا أن “هذه التظاهرات (مفتعلة) وهي دلالة على أن بعض الفصائل هي أذرع لجهات خارجية”، مبديا تخوفه من أن “تتكرر هذه الحالة في مناطق أخرى ومن قبل فصائل أخرى في الأيام المقبلة”.

وأكد القيادي في لواء “30” سامي بكدش في حديث لـ”ناس”، إن “المتظاهرين طلبوا من لواء 30 في الحشد الشعبي، توفير الحماية لهم اثناء التظاهرات وبعد اخذ الموافقات من قيادة العمليات اصبح على عاتقنا حماية المتظاهرين، الذين خرجوا بتظاهرات تنديدا بالقرار الاميركي ضد قيادات الحشد وقرار السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بسحب عناصر الحشد الشعبي من سيطرات سهل نينوى”، مبينا ان “بحسب هتافاتهم كانوا يطلبون بأن يكون الحشد هو الحامي الرئيسي للمنطقة “، مؤكدا ان “قيادات الحشد تمتثل بأوامر القائد العام للقوات المسلحة، وستنسحب عناصر اللواء 30 في الحشد الشعبي من السيطرات في حال وصول كتاب رسمي بذلك”.

asne

إقرأ/ي أيضا: النجيفي: العقوبات ضد العاكوب وابو مازن والكلداني والقدو “إشارة من المجتمع الدولي”. 

asne
الحشد في سهل نينوى يُجيب عبدالمهدي بـ "مُظاهرات" ونائب يصفها بـ "المُفتعلة" 
asne
الحشد في سهل نينوى يُجيب عبدالمهدي بـ "مُظاهرات" ونائب يصفها بـ "المُفتعلة" 
asne
الحشد في سهل نينوى يُجيب عبدالمهدي بـ "مُظاهرات" ونائب يصفها بـ "المُفتعلة" 

n

 

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل