Shadow Shadow

الخلافات حول الأعمال التجارية الحكومية تهدد بشق التيار الصدري

04:50 الأربعاء 15 مايو 2019
article image

بغداد- ناس
يبدو ان بوادر انشقاقات جديدة تلوح في الافق فيما يخص التيار الصدري بعد دعوة السيد مقتدى الصدر لعدد من أعضاء التيار الذين حددهم باسمائهم الى ترك العمل التجاري الحكومي محذراً اياهم انه سيتم التعامل معهم بشدة غير مسبوقة.
ونشرت صفحة صالح محمد العراقي على الفيسبوك (وهي صفحة يعتقد على نطاق واسع أنها تمثل الصدر) منشوراً جديداً حول القضية جاء تحت عنوان “نصائح ومعلومات”. وجاء في المنشور:”ابعدوا الحنانة عن المشاكل.للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم:
أ- السيد مصطفى اليعقوبي
ب _ الشيخ محمود الجياشي
ج _ الشيخ حسن العذاري
د_ الشيخ وليد الكريماوي
فقط لا غير.. والباقي بين مطرود وبين تارك للعمل”
واضاف المنشور:”ان تصل الامور الى الدماء فهذا مرفوض واحذروا المندسين والمرجفين”. ونقل المنشور عن الصدر قوله:”انا خيرت اخي كاظم العيساوي بيني وبين تجارته.. والمهلة لثلاثة ايام من تاريخ هذا المنشور” وكاظم العيساوي هو المعاون الجهادي السابق لمقتدى الصدر واحد قادة سرايا السلام , الجناح العسكري للتيار الصدري.
واضاف المنشور:”ان اي عمل مؤسساتي يحتاج الى تمويل.. وسماحته منعنا ومنع نفسه من التمويل الخارجي.. ومنعنا من العمل التجاري الحكومي الغير قانوني بل وحتى القانوني الا لمن هو مخول بطريقة ادارية مركزية لتسيير رواتب الطلبة والعاملين والاداريين وتسيير المؤسسات والمساعدات والشعائر والمواكب والمدارس والهيئات وبعض الامور الخدمية بما يخص الحياة الشعب العامة وبعض المستشفيات والمساجد ومؤسسات المجتمع المدني والطباعة والنشر ووووو”.
وأكد المنشور:”ان سماحته لا يريد مواجهة الفاسدين بالقوة والسلاح على الرغم من انه يستطيع وخصوصا ان الكثير منهم يدعون حلية عملهم وان سماحته غير مجتهد فلا يطيعوه.. لكنه في نفس الوقت يعول على القاعدة الشعبية والمحبين في مقاطعتهم والتضييق عليهم بحيث يضطروا الى ارجاع حقوقكم لكم”.
وجاء في المنشور ان الصدر “سيوعز الى اللجنة الجديدة بالقيام باعمال قانونية ضد الفاسدين كمنعهم من السفر ورفع دعاوي ضدهم وغير ذلك فهم قد ظهر عليهم الغنى بلا مقدمات واضحة.. فمن اين لكم هذا”.
واختتم المنشور بالتأكيد “ان بعض ما يسمى بالمقربين يمتلكون الكثير من العقارات والاراضي والممتلكات فمن شاء التوبة عليه بيع بعضها ليتم توزيع اموالها الى المحتاجين “.
وكان الصدر قد كلف لجنة مكونة من ثلاثة اشخاص هم: ابو ياسر وعباس الكوفي وعلي التميمي ,” بجمع معلومات شاملة وكاملة عن كل من يعمل بمشاريع تجارية حكومية حلالاً كانت ام حراماً ، مشروعة كانت ام ممنوعة… ممن هم ينتمون (للتيار الصدري) حالياً او كانوا ينتمون له من دون استدعائهم ، …ثم عليهم ان يعلنوا عن جميع الاسماء والتمييز بين العمل الصحيح والباطل. وكل من يرفض التعاون مع هذه اللجنة او تثبت ادانته فسيحال ملفه الى محاكم الدولة المختصة”.
“يستثنى من ذلك من يكتب كتاباً يبين فيه استقالته وان كل ما عمل به من اعمال تجارية ومالية وغيرها لم يكن بغطاء اداري من التيار ولا بأمر مني على الاطلاق. ”
وقبل ذلك دعا الصدر عدداً من الاشخاص هم كل من قصي العيساوي وعلي هادي (ابو جميل) وعواد العوادي وعماد (ابو مريم), الى “ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات الى المختصين في العمل الاداري في التيار والا سيتم التعامل معكم بشدة غير مسبوقة”.
ويبدو ان بعض هؤلاء الاشخاص لم يستجب لدعوة الصدر , فقد رد القيادي في التيار الصدري، النائب السابق عواد العوادي على الاتهامات ضده بالعمل التجاري الحكومي باسم التيار الصدري، قائلا في مقطع فيديو بأنه مظلوم .
وتظاهر العشرات من أنصار التيار الصدري الثلاثاء امام منزل المعاون الجهادي السابق لمقتدى الصدر في منطقة الحنانة الذي وصفته صفحة “صالح محمد العراقي” بانه “المنزل الذي لطالما آوى الفاسدين على الرغم من نهينا له” وذكرت ان الصدر شكر المتظاهرين امام المنزل وانه ذهب “للمكان للاطمئنان على الجيران ومنازلهم في الحنانة.. فتبين ان المتظاهرين منضبطين”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل