fbpx
Shadow Shadow

"الضغوطات أربكت المشهد"

الاتحاد الوطني يدعم موقف برهم صالح ويدعو الكتل إلى تغليب “المصلحة الوطنية”

17:30 الجمعة 27 ديسمبر 2019
article image

ناس – بغداد

دعت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، الجمعة، الأطراف السياسية كافة الى “تفهم موقف” رئيس الجمهورية وإتباع سياسة التعاون بدلاً عن سياسة الضغط بغية الوصول الى قرارٍ سليم في اختيار رئيس الوزراء المقبل.

بيان كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني حول رسالة فخامة رئيس الجمهورية الى سيادة رئيس مجلس النواب العراقي

إِنَّمَا المُؤْمِنوُنَ إخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ و اتَّقُوا اللهَّ لَعَلَّكُمْ تُرْحَموُنَ

يعيش بلدنا الغالي و شعبه الكريم أزمةً خانقة مما يضعه أمام مفترقِ طريق مابين إنقاذ البلاد و إيصاله إلى بر الأمان و بين الانزلاق نحو الهاوية، حيث أن التجاذبات و التناقضات بين الكتل السياسية في تحديد الكتلة الأكبر و تفسيراتها المتعددة و عدم الاتفاق على مرشحٍ يرضى عنه الشارع المنتفض و القوى السياسية من جهة و الفوضى العارمة والضغوطات المستمرة من مصادر مختلفة من جهة أخرى أدت إلى إرباك المشهد السياسي أكثر فأكثر مما زاد الموقف تعقيداً على فخامة رئيس الجمهورية في إختيار شخصيةٍ مرشحة لنيل ثقة الجميع في تسنم مهام رئيس مجلس الوزراء، الأمر الذي لم يتحقق خلال التوقيتات التي نص عليها الدستور العراقي وأدى إلى توجيه فخامة رئيس الجمهورية رسالة إلى سيادة رئيس مجلس النواب تأكيداً من فخامته على أن الحراك السياسي و البرلماني يجب أن يكون مُعبراً عن الإرادة الشعبية و مقتضيات الأمن و السلم الاجتماعي.

إننا في كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني ندعو الكتل السياسية كافة إلى تفهم موقف فخامة رئيس الجمهورية و دعمه و مساندة موقفه الوطني الحريص على الشعب العراقي و اتباع سياسة التعاون بدلاً عن سياسة الضغط بغية الوصول الى قرارٍ سليم في اختيار شخصية تناسب المرحلة و تلقى قبولاً جماهيرياً و سياسياً، عليه نؤكد على القوى السياسية تدارك خطورة الموقف و نطلب منهم الاستناد على المنطق و الحكمة في إحتواء الموقف وتغليب المصلحة الوطنية العليا والإرتقاء الى مستوى تطلعات مطالب الشعب و الشرعية الدستورية و عودة الاستقرار الى بلدنا العزيز و شعبه المضحي

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل