Shadow Shadow

أربيل بانتظار موقف بغداد

الإقليم يهمل عقوبات واشنطن.. وشركات كردية وعراقية في “قائمة سوداء” أميركية

22:40 السبت 18 مايو 2019
article image

السليمانية – ناس

من: وريا حسين

رغم تسليم وزارة التجارة والخزانة الأميركية مجلسَ وزراء إقليم كوردستان – وبشكل رسمي – قائمة خاصة بالعقوبات الأميركية على إيران، إلّا أن الإقليم لم يُعمّم أي قائمة خاصة بالعقوبات على منافذه الجمركية الحدودية. وبحسب تصريحات نائب رئيس اتحاد المصدرين والمستوردين في الإقليم، فإن “بعض الشركات الكوردية والعراقية ستوضع ضمن القائمة السوداء الأميركية”.

وبعد فرض الحزمة الاولى من العقوبات الاقتصادية على ايران في السنة الماضية ، توجه وفد من وزارة التجارة والخزانة الاميركية الى الاقليم ، واجتمع مع المسؤولين فيها ، وسلمهم  وبشكل رسمي قائمة خاصة بمجمل العقوبات على ايران ، وطلبوا من حكومة الاقليم الالتزام  بتنفيذها.

www.nasnews.com

“كوردستان أعفى نفسه من الالتزام بالعقوبات”  

وبحسب المعلومات الموثقة التي حصلت عليها ” ناس ” فأن الاقليم قد اعفى نفسه من تنفيذ تلك العقوبات، ولم يخط ُ أي خطوة للالتزام بها لحد الان، رغم تشديد الاميركيين عليهم للالتزام بها.

وفي هذا السياق قال مدير جمارك منفذ باشماخ الدولي شاخوان أبو بكر لـ ” ناس ” انهم “لم يستلموا أي قائمة خاصة متعلقة بتنفيذ العقوبات الاقتصادية الاميركية على ايران، لكي يلتزموا بتنفيذ القرار المذكور”، مؤكدا “استمرار التبادل التجاري ولمختلف السلع مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، لحد اللحظة ، ولم يضعوا اي سلعة ضمن القوائم المحظورة”، وفيما يتعلق باستيراد او تصدير النفط ومشتقاته، اوضح ابو بكر أن “حركة تصدير واستيراد النفط ومشتقاته مستمرة، ولا يوجد أي معرقل او عقبة للتبادل التجاري بهذا الخصوص”.

www.nasnews.com

“لم يوجه أي أمر للمنافذ الحدودية للاقليم معإ ايران”

من جهته أكد مدير جمارك منفذ “بةرويزخان الدولي” لـ ” ناس أن “المنفذ لم يستلم لحد اللحظة أي قائمة بالسلع المحظور استيرادها من ايران ، ضمن العقوبات الاميركية المفروضة عليها”.

وبحسب مصادر خاصة لـ ” ناس ” من وزارة المالية في الاقليم فيما يتعلق بزيارة وفد وزارة التجارة والخزانة الاميركية للاقليم واجتماعهم بالمسؤولين الحكوميين فيها ، واعطائهم قائمة بالسلع المحظورة استيرادها من ايران، فقد أوضحت المصادر أن “مسؤولي الاقليم قد ابلغوهم وبشكل رسمي انكم (أي الادارة الاميركية)  لم تقفوا الى جانب الاقليم اثناء اجراء الأستفتاء، واعلنتم ان المطارات والمنافذ الحدوية يجب ان تدار من قبل المركز، ونحن الان ننفذ ماطلبتموه منا ، وملتزمون بالمركز، ولا نستطيع ان ننفذ تلك العقوبات بشكل منفصل”.

www.nasnews.com

“الإقليم بانتظار موقف من بغداد”

وبين المصدر لـ ” ناس ”  ان “الاقليم في انتظار موقف بغداد، فاذا جاءت الاوامر من هناك بإيقاف التبادل التجاري مع ايران فستنفذ جمارك الإقليم مباشرة الاوامر ومن دون تأخير”.

إلى ذلك، قال مدير عام الجمارك في الاقليم سامال عبد الرحمن  لـ” ناس”، إن الدائرة “لم تستلم اي قائمة من العراق والاقليم بخصوص العقوبات الاميركية على ايران لنلتزم بها”، مضيفا أن “حركة دخول وخروج النفط ومشتقاته مستمرة ولم تتوقف”.

والجدير بالذكر أنه وفقا لإحصاءات وزارة التجارة في اقليم كوردستان، فإن حركة التبادل التجاري بين الاقليم وايران، قد وصلت سنويا الى 6 مليارات دولار، وبحسب احصاءات القنصلية الايراني العامة في اربيل فإن 40% من حجم التبادل التجاري العراقي الايراني يكون عن طريق اقليم كوردستان”.

www.nasnews.com

“قائمة أميركية سوداء بأسماء الشركات الكردية والعراقية”

وفيما يتعلق بوضع شركات كوردية وعراقي في القائمة السوداء الاميركية، قال رئيس اتحاد مصدري ومستوردي الاقليم لـ ” ناس ” انهم “لم يجتمعوا لا مع مسؤولي الاقليم ولا مع الاميركيين بخصوص العقوبات على ايران، ولكن حسب المعلومات فإن الاميركيين قد أعدوا قائمة بأسماء الشركات الكوردية والعراقية لوضعها في قائمة العقوبات”، مضيفا انه “اثناء إجراء الاستفتاء تبين لنا آنذاك ان تركيا لو كانت منافذها الحدودية مفتوحة، لم يكن لاغلاق منافذ ايران الحدودية اي تأثير”.

وعلمت ” ناس” ان “ايران طلبت من الاقليم ان لاتقع تحت ضغوطات اميركا فيما يتعلق بتنفيذ العقوبات عليها كاملة، وانما تريد ان تقتصر منافذ الاقليم على التبادل التجاري لبعض السلع”.

وبحسب بيان القنصلية الاميركية في اربيل في 17 من نيسان المنصرم، والتي اشارت فيه الى زيارة القنصل ” ستيف فايكن ” الى منفذ رابرين ولقائه بمدير المنفذ، فقد تم التباحث حول اهم العراقيل التي  تواجه الحركة التجارية في تلك المنطقة الحدودية الطويلة مع الجارة ايران، الى جانب بحث مسألة التهريب، والتهرّب الكمركي”.

في المقابل، أشارالقنصل الايراني العام في اربيل مرتضى عبادي في تصريح صحفي اليوم السبت 15 آيار 2019، الى ان اميركا تعمل على تقييد التجار، وتحاول بشتى الطرق ان تشن حربا نفسية وتجارية، وتشل حركة التجارة في الاقليم، ولكن تلك المحاولات لن تكون لها اي تأثير على عمق العلاقات بين إقليم كوردستان وايران.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل