Shadow Shadow

سوّاح يعبرون عن دهشتهم بعد الزيارة الأولى

اعداد زائري الأهوار تتصاعد سنوياً: 18 الف سائح العام الماضي دون فنادق!

10:15 الأربعاء 22 مايو 2019
article image

بغداد – ناس

بعد ثلاثين عامًا من التراجع، بدأت الأهوار الجنوبية في العراق تزدهر مرة أخرى بفضل موجة من السياح المهتمّين بالبيئة، والذين يتنقلون ويجولون في منحنى النهر المملوء.

“فرانس برس” تحدثت إلى أحد المغتربين العائدين لزيارة الأهوار، في تقرير تابعه “ناس”، اليوم (22 آيار 2019) يقول حبيب الجوراني، “لم أكن أعتقد أنني سأجد مكانًا جميلًا جدًا، ومثل هذا الماء في العراق”. وغادر الجوراني العراق عام 1990 متوجهاً إلى الولايات المتحدة، وعاد إلى موطن أجداده في زيارة عائلية.

وأكمل، أن “معظم الناس لا يعرفون ما هو شكل العراق فعليًا، يعتقدون أنه أخطر مكان في العالم ولا شيء غير القتل والإرهاب”، مضيفاً أن العراق يمتلك “بعض الأماكن الساحرة”.

وملأت الأمطار الغزيرة هذا العام أكثر من 80 في المائة من مساحة المستنقعات، وفقاً للأمم المتحدة، مقارنة بـ 27 في المائة فقط العام الماضي. بينما أكد مهدي الميالي وهو احدى مربي الجاموس في الاهوار، أن “المياه عادت، وعادت معها الحياة الطبيعية”، مكملاً أن “السياحة البيئية أحيت الأهوار، وهناك عراقيون من مختلف المحافظات وبعض الأجانب”.

وصرح رئيس مجلة “نيتشر العراق”، جاسم الأسدي، إن “السياحة البيئية هي مصدر مهم للدخل بالنسبة لأولئك الذين ينتمون إلى الأهوار”.

ولفت مدير سياحة ذي قار “أسعد القرغولي”، الى أن “الارقام ارتفعت بشكل مُطرِد في السنوات الأخيرة”.

وبخصوص اعداد الزائرين كشف القرغولي، عن استقبال الاهوار لـ”10 الاف سائح في عام 2016، و12 الف سائح في عام 2017، بينما وصلت الاعداد في عام 2018 الى 18 الف سائح”، منوهاً بأن “الاهوار تفتقد لوجود “مراكز سياحية أو فنادق، لأن ميزانية الدولة كانت مخصصة للحرب ضد داعش في السنوات القليلة الماضية”.

ودعا الحكومة إلى بناء “مجمع فندقي وقرية بيئية سياحية داخل الأهوار”.

ويكون موسم ذروة السياح بين شهري ايلول ونيسان، متجنباً شهور الصيف في العراق عندما تصل درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل