Shadow Shadow

استعادة لوحة لبيكاسو بقيمة 28 مليون دولار سُرقت من مليادير سعودي قبل 20 عاماً

22:47 الخميس 28 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

نجح محقق هولندي في العثور على إحدى لوحات بيكاسو الشهيرة، التي تبلغ قيمتها 28 مليون دولار، وذلك بعد أن سُرقت من على يخت سعودي بفرنسا قبل 20 عاما.

واختفت لوحة “تمثال نصفي للمرأة”، أو “بورتريه دورا مار”، في العام 1999، عندما كان يعمل الملياردير السعودي، عبد المحسن عبدالملك الشيخ، على إعادة ترميم يخته في المدينة الفرنسية، المسمى أنتيب.

اللوحة كانت قد عُلقت سابقاً في منزل بيكاسو، إلى حين وفاته في العام 1973. وخشيت الشرطة الفرنسية حينها أن اللوحة الفنية فُقدت للأبد، ولكن ظهرت شائعات بأن هذا العمل الفني قد ظهر في السوق السوداء الهولندية.

استعادة لوحة لبيكاسو بقيمة 28 مليون دولار سُرقت من مليادير سعودي قبل 20 عاماً

وقال المحقق الفني الهولندي الشهير، آرثر براند، إنه علم لأول مرة عن ظهور اللوحة المسروقة في هولندا عام 2015، من دون معرفة أي من أعمال بيكاسو كانت مفقودة.

وبعد تحقيق دام 4 أعوام، تواصل شخصان مع براند لإخباره بأن اللوحة موجودة في حوزة أحد عملائهم، الأمر الذي جعل المحقق الهولندي أن يطلب من الوسطاء إبرام صفقة مع مالك اللوحة، حتى لا تضيع فرصة العثور عليها. 

وقال براند لوكالة اعلام فرنسية، إنه كان “بحوزتهم لوحة بيكاسو، التي يُقدر ثمنها اليوم بحوالي 25 مليون يورو، إذ كانت ملفوفة بأكياس قمامة سوداء”، مضيفاً ان “اللوحة علقت على حائطي ليلة واحدة، ما جعل شقتي واحدة من أغلى الأماكن في أمستردام يوماً واحداً”.

وبعد أن تم تسليم اللوحة للمحقق الهولندي، سافر عدد من الخبراء بأعمال بيكاسو من معرض “Pace Gallery” في نيويورك، إلى أمستردام للتحقق من اللوحة، ومن ثم جرى تسلميها إلى إحدى شركات التأمين، التي تعمل حالياً على تحديد ما ستفعله بها.

استعادة لوحة لبيكاسو بقيمة 28 مليون دولار سُرقت من مليادير سعودي قبل 20 عاماً

وقال أحد المصادر، في هذا المجال، كان قد رفض الكشف عن هويته، إن أحد التحديات الأساسية في استعادة الأعمال الفنية الثمينة هو إعطاء المال للمخبرين أو الأشخاص الذين يملكون دليلاً عن مكان اللوحة، الأمر الذي يُشجع وقوع المزيد من السرقة.

ويُشار إلى أن براند قد استعاد مؤخراً أعمالاً فنية أخرى لا تُقدر بثمن، بما في ذلك فسيفساء سُرقت من كنيسة بقبرص، وصل عمرها إلى 1600 عام.

ولمن لا يعرف الملياردير السعودي، عبد المحسن عبدالملك الشيخ، فانه مؤسّس مجموعة زيم التجاريّة التي تدير شركات عدّة في السعودية وخارجها، حيث يتولّى رئاسة مجلس إدارة البعض منها ويشارك في عضوية البعض الآخر.

اضافة الى شغله منصب نائب مدير عامّ شركة ليتون العربية السعودية، وشارك في عدد من الندوات والفعاليّات الاقتصادية الدولية، وأولى قضايا البيئة اهتماماً ملحوظاً، فقد أسّس جمعية المحافظة على البحار ومقرّها جنيف.

حائز على بكالوريوس في الإدارة والاقتصاد من جامعة سان فرانسيسكو في الولايات المتّحدة الأميركية، وشارك في برنامج الإدارة الناجحة في جامعة هارفرد.

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل