fbpx
Shadow Shadow

غضب في أوساط المتظاهرين بعد مجزرة السنك

استجابة واسعة لدعوات الالتحاق بساحات الاحتجاج في بغداد والمحافظات بعد ليلة دامية

13:57 السبت 07 ديسمبر 2019
article image

بغداد – ناس
خرج المتظاهرون السبت إلى الشوارع في مدن الجنوب والعاصمة، بعد ليلة دامية شهدتها بغداد إثر مقتل 12 شخصاً بهجوم شنه مسلحون مجهولون.
وقتل 12 متظاهراً على الأقل مساء الجمعة في بغداد، بعد مهاجمتهم من قبل مسلحين مجهولين سيطروا لفترة وجيزة على مبنى يسيطر عليه المحتجون منذ أسابيع قرب جسر السنك، بحسب ما أكدت مصادر أمنية وطبية، وسط انعدام أي رد فعل من القوات الأمنية القريبة من المكان، بحسب شهود.
من جهتها، أفادت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق بأن الحصيلة الأولية لضحايا قيام مسلحين بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في ساحة الخلاني تشير إلى مقتل خمسة متظاهرين وإصابة 110 آخرين، بينهم 25 عسكرياً وست إصابات بالسكاكين”.
ووسط حالة الهلع، دعا المتظاهرون من خلال وسائل التواصل الاجتماعي الناس إلى الالتحاق بهم والتجمع في ساحة التحرير المركزية بوسط العاصمة.
وبالفعل، وصل المئات إلى الساحة قبل بزوغ فجر السبت.
وقال أحد المتظاهرين لوكالة فرانس برس “جئت بعد الحادثة، وكان هناك الكثير من الأشخاص في التحرير والسنك”، مضيفاً أنه صدم من التدابير الأمنية المتراخية.
وأضاف أن “الشرطة كانت هناك، لكنها لم تفتشني حتى”.
وقالت فرانس برس إن الوافدين الجدد إلى الساحة ربما هم من أصحاب “القبعات الزرقاء”، وهم من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.
وقال مصدر في “سرايا السلام” لوكالة فرانس برس إن أحد أفراد “القبعات الزرقاء” قتل في الاشتباك الذي وقع ليلاً، وأنه تم إرسال المزيد من الأعضاء العزل إلى ساحة التحرير “لحماية المتظاهرين”.
وقال المتظاهر نفسه إنه رأى رجالاً في ساحة التحرير يحملون العصي ويرتدون سترات محملة بقنابل حارقة.
وفي مدينة الناصرية الجنوبية، أفاد مراسلو وكالة فرانس برس عن خروج تجمعات ضخمة من المتظاهرين الغاضبين إزاء أحداث بغداد.
وقال أحد هؤلاء “نحن هنا تضامناً مع بغداد”.
وانتشرت القوات الأمنية في المدينة التي تتواصل فيها التظاهرات رغم القمع الدامي الذي وقع الأسبوع الماضي وخلف أكثر من 20 قتيلاً.
وفي الديوانية، خرج الآلاف في ساعة مبكرة السبت، وأيضاً كان هناك انتشار كثيف للقوات الأمنية.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل