Shadow Shadow

يعود الى الواجهة

اجتماع ثلاثي لربط بغداد وطهران ودمشق سككياً

18:29 الإثنين 01 يوليو 2019
article image

بغداد- ناس 

بعد تحرير الحدود العراقية السورية من تنظيم داعش، عاد مشروع “الربط السككي” بين بغداد وطهران ودمشق، الى الواجهة، واعلن مساعد وزير الطرق وبناء المدن الايراني خير الله خادمي عن البدء في تنفيذ ذلك المشروع بين مدينة شلمجه في محافظة خوزستان والبصرة خلال الاشهر المقبلة.

وافادت ارنا في خبر تابعه “ناس” اليوم (1 تموز 2019) عن خادمي قوله خلال اجتماع ثلاثي بين ايران والعراق وسورية في طهران، أن “خطوات جيدة اتخذت للبدء في تنفيذ مشروع سكة الحديد بين ايران والعراق عقب زيارة الرئيس روحاني الاخيرة الى بغداد”.

واشار ماسعد وزير الطرق الى توقيع مذكرة تفاهم ثنائية بين ايران والعراق حول مشروع مد طريق شلمجه – البصرة السككي الذي يبلغ 32 كم طولا، وفيما نوه باستعداد الجانب الايراني لتنفيذ مشروع الخط السككي داخل الاراضي العراقية على ان يتم توفير الاراضي اللازمة لتشييد ورشة العمل هناك، اكد ان “طهران تبنت نفقات انجاز هذا المشروع”.

ووفقا لمصدر في وزارة النقل السورية، فأن ممثلين عن سوريا والعراق وإيران بصدد الاجتماع لتحديد الخطوات التنفيذية لمشروع ربط الموانئ السورية على البحر الأبيض المتوسط، مع إيران عبر العراق.

ونقلت صحيفة الوطن السورية في وقت سابق عن المصدر قوله، إن هناك تفاهمات مع الجانب الصيني ليشارك في هذا المشروع، ليصبح رديفا لطريق الحرير وتستفيد منه سوريا والعراق وإيران والصين وباكستان وغيرها. مضيفا أن ربط السكك بين سوريا والعراق، وصل إلى مراحل متقدمة في سوريا، حيث تبلغ نسبة إنجازه بحدود 97 بالمئة (الطول الإجمالي للقسم السوري 156 كم) وفي العراق يبلغ طول الخط حوالي 160 كم وتم تنفيذ نسبة كبيرة منه.

وخلال الحرب توقف المشروع في سوريا، وتعرض قسم منه للدمار، ويجري العمل حاليا لتحديد حجم الخسائر وتكلفة إعادة تأهيل الخط واستيراد قطارات جديدة.

من جانبها، أعلنت وزارة النقل العراقية في بيان عن مباحثات لربط سكة الحديد بين إيران والعراق وسوريا، وذكرت أن ذلك سيسمح بتعزيز حجم التبادل التجاري والسلعي بين الدول الثلاث، وحفز الاستيراد والتصدير مع الدول الأخرى.

يشار الى أن وزير النقل السوري علي حمود قد قال في تصريحات صحفية سابقة، أن ربط سوريا والعراق وإيران بسكك الحديد يعتبر ضمن الأولويات التي تعمل عليها وزارته، وفي رؤيتها الاستراتيجية لتطوير العلاقات.

وحينها أوضح حمود أن شبكة سكك الحديد المزمع تنفيذها ترتبط مع شبكات آسيا الوسطى المرتبطة بدورها مع سكك الصين وروسيا، منوها بأن عملية الربط ستمكن العراق أيضا من نقل مواطنيه وسلعه إلى روسيا والصين عبر إيران، ومنها إلى سوريا.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل