fbpx
Shadow Shadow

عبر وزارة الدفاع!

إيران تعلن صناعة أول معدات طبية تكشف كورونا

19:42 الأحد 23 فبراير 2020
article image

ناس – بغداد

قالت وسائل إعلام إيرانية، الأحد، إن خبراء إيرانيون صنعوا عدة طبية تستخدم لتشخيص فيروس كورونا.

وأفادت وكالة “فارس”، اليوم (23 شباط 2020) وتابعها “ناس” إن “الخبراء والعلماء الايرانيين في وزارة الدفاع تمكنوا من صنع وانتاج اول نموذج للعدة الطبية لتشخيص فايروس كورونا”.

وأضافت، أن “هذه العدة الطبية تعتبر من المعدات الرئيسية لتشخيص حالات إصابة الاشخاص بمرض كورونا، وقد تم انتاجه للمرة الاولى داخل البلاد على يد خبراء وزارة الدفاع”، دون أن تنشر الوكالة الإيرانية صوراً أو مزيداً من المعلومات.

وكانت  إيران قد اعلنت، في وقت سابق من اليوم الأحد، استئناف تصدير السلع غير النفطية للعراق، بعد توقف أيام بسبب تفشي فيروس كورونا في بعض مدنها.

وقال مدير المحطة التجارية بمنطقة “جذابة” الحدودية في جنوب غرب ايران، علي فرهودي في تصريحات تابعها “ناس” اليوم (23 شباط 2020) إن “حرس الحدود العراقي اغلق الجمعة الماضية وفي خطوة وقائية من فيروس كورونا معبر الشيب”، مؤكدا أن “الصادرات الايرانية بدأت بالتدفق مجددا اليوم، بحسب البرنامج والتنسيق مع التجار العراقيين في سوق جذابة الحدودي”.

وأضاف، أنه “بحسب بيانات مصلحة الجمارك في جذابة، فان الصادرات الايرانية للعراق سجلت نحو 400 مليون دولار في 11 شهرا الماضية”.

ومن جهته، أشار مسؤول إيراني آخر إلى استمرار حركة المسافرين في معبري مندلي والمنذرية الحدوديين مع العراق حتى الآن.

وقال رئيس إدارة الصحة والعلاج بمدينة قصر شيرين، بمحافظة كرمانشاه الإيرانية رضا منصوري في تصريحات نقلتها “إرنا” وتابعه “ناس” اليوم (23 شباط 2020) إن “الاجراءات الوقائية لمكافحة فيروس كورونا تعززت في معبري خسروي وبرويزخان (المنذرية ومندلي) على الحدود مع العراق”، مشيداً بـ”الجهود الدؤوبة للفرق الطبية داخل المعابر الحدودية”.

وأضاف منصوري أن “الوضع في المعبرين تحت السيطرة”، مؤكداً “اجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمسافرين والسائقين وجميع الاشخاص القادمين من الخارج نحو البلاد عبر هذين المنفذين”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت إدارة محافظة ديالى، التي يقع فيها معبرا مندلي والمنذرية، أنها قررت وقف التبادل التجاري مع إيران عبر المنفذين، ابتداءً من يوم غد الاثنين (24 شباط 2020) لمنع انتقال فيروس كورونا إلى العراق.

وقال محافظ ديالى مثنى التميمي في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه، إن “الإغلاق سيكون لثلاثة أيام، مع افساح المجال أمام الوافدين العراقيين بالدخول واتخاذ كافة الاجراءات الطبية والفحوصات اللازمة”.

وأشار إلى تخصيص مركزين طبيين في معبري المنذرية ومندلي لفحص كل الداخلين من خلالهما.

ويوم أمس السبت، حذّر ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق أدهم إسماعيل، من عدم مضي الاستعدادات لمواجهة كورونا على الوجه الأمثل، واقتصارها على الامكانيات المتاحة، فيما كشف عن تزويد المنظمة للعراق باللوازم المختبرية ومعدات الحماية.

وقال إسماعيل في مقابلة متلفزة تابعها “ناس”، أمس (22 شباط 2020)، إن “المفاجأة الكبرى كانت بظهور الفيروس القاتل في ايران، الأمر الذي دعانا إلى تنظيم اجتماع جمعنا بوزارة الصحة العراقية، وتقرر اغلاق المنافذ المشتركة مع إيران والتي يبلغ عددها 21 منفذاً، خاصة مع قرب موسم الزيارات الدينية”.

وأضاف أن “قرار غلق المنافذ يسري بصورة مؤقتة لمدة ثلاثة أيام لحين التأكد من سلامة الإجراءات”، لافتاً إلى أن “اجتماعاً سيعقد غداً بين وزارتي الصحة العراقية والإيرانية للحديث عن ملف الزيارات المرتقبة، وتحديد الاجراءات، وضمان سلامة الوافدين الايرانيين والعراقيين على حد سواء”.

ولفت إسماعيل بالقول “لا نستطيع القول ان الاستعدادات لمواجهة كورونا في العراق تجري على الوجه الأمثل لكننا نعمل بالامكانيات المتاحة”، مشيراً إلى أن “العراق مر بحروب عدّة أثرت على الواقع الصحي، ونحن نعترف بالتدهور الحاصل في النظام الصحي العراقي، وهو ما يعترف به جميع وزراء الصحة الذين مروا على البلاد بعد الفين وثلاثة، ونعمل على تحسينها، لأنها رغم كل شيء ليست سيئة”.

وكشف عن تزويد منظمة الصحة العالمية العراق بـ” معدات الحماية ، والإجراء المختبري، فضلا عن جهود التوعية وخاصة في المطارات”.

وأشار أيضاً إلى أن “حرارة الأجواء في صيف العراق والمعدلات القياسية التي تبلغها درجات الحرارة في الصيف، قد تقلل من قلقنا بدخول الوباء إلى البلاد”.

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل