fbpx
Shadow Shadow

تقرير: اعداد المكون انخفضت إلى 32 عائلة فقط

“أين قبري”: لا مكان لدفن موتى الصابئة في الديوانية!

11:41 الأربعاء 21 نوفمبر 2018
article image

بغداد – ناس

يعاني الصابئة المندائيين في محافظة الديوانية، من التهميش السياسي والحرمان من أرض يدفنون فيها، مما يضطرهم للهجرة لمحافظات اخرى.

وبحسب تقرير نشره مشروع “تصالح” المدعوم من منظمتين اعلاميتين، وهما CFI الفرنسية وMICT  الألمانية، اطلع عليه “ناس”، اليوم (21 تشرين الثاني 2018)، أن “الصابئة المندائيين  في محافظة الديوانية،  يعانون من التهميش السياسي والحرمان من أرض يدفنون فيها، مما يضطرهم الامر للهجرة لمحافظات اخرى او خارج البلاد، لتنخفض اعدادهم الى 32 عائلة بعد ان كانت تتجاوز المئة حتى العام 2014.

واستشهد التقرير، بـ”مفارقة جمعت بين قطعتي ارض متجاورتين تقعان على مسافة 10 كم الى الجنوب الشرقي من مركز الديوانية، تم تخصيص الاولى كمقبرة للسيارات والحديد المتهالك، وأحيطت بأسيجة وحراس يشرفون على حمايتها، فيما بقت الاخرى خاوية على الرغم من استحصال جميع موافقات الدوائر ذات العلاقة لتكون مقبرة للصابئة”.

ويروي المواطن المندائي عمار ساجد، نقلا عن التقرير، حدثا تعرض فيه موكب لدفن أحد اقاربهم في مقبرة الصابئة الواقعة بناحية ابو غريب ببغداد، لإطلاق نار من داعش، قتل خلالها شخصين وعلى اثرها، فيما قررت اسر الضحايا مغادرة العراق بشكل نهائي.

وأشار التقرير، إلى أن “رجال دين في الديوانية يتضامنون مع دعوات الطائفة الموجهة للحكومة لضمان حقوق المكونات في العراق”.

بدوره حمل محافظ الديوانية، سامي الحسناوي وزارة المالية “مسؤولية التلكؤ في تثمين القطعة الخاصة بمقبرة الصابئة المندائيين”، مؤكدا أنه “اوعز بمتابعة الموضوع”.

يذكر أن الصابئة المندائيون يعيشون في بغداد وجنوب العراق، وتشكل محافظة ميسان عاصمة تاريخية لهم، ويتكلمون اللغة المندائية، وهي لهجة من لهجات الارامية الشرقية وتعد لغة العراقيين الأوائل بعد السومرية، وقد تضاءل ابناء هذه الطائفة من ٥٠ ألف مندائي قبل ٢٠٠٣ الى نحو 5 آلاف في الوقت الحالي، بحسب منظمات مختصة بشؤون الاقليات في العراق.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل