fbpx
Shadow Shadow

ما علاقة السيستاني بذلك؟

أول تعليق من النجف بشان قضية المعارض الإيراني روح الله زم

09:23 الخميس 17 أكتوبر 2019
article image

بغداد- ناس

ما زال الغموض يحيط عملية اعتقال الصحفي المعارض الإيراني روح الله زم، وفيما تؤكد تقارير إعلامية أن العملية جرت في داخل العراق، ينفي محافظ النجف لؤي الياسري، الخميس، قائلا أنه “لا صحة لذلك”.

ويضيف الياسري رداً على التقارير الإعلامية في حديث مع “ناس” اليوم (17 تشرين الأول 2019) انه “لا توجد أي عملية إلقاء قبض او تعاون مع الجانب الايراني فيما يتعلق بالصحفي والمعارض الإيراني روح الله زم “.

وكشف معارض إيراني يقيم في الولايات المتحدة في (15 تشرين الأول 2019)، عن عملية اعتقال الصحافي البارز والمعارض روح الله زم الذي أعلن عنه الحرس الثوري  أمس الاثنين، بأنه تم في العراق وبتعاون والده الموالي للنظام في طهران.

وقال أمير عباس فخر أور في شريط فيديو تحدث فيه عن كيفية اعتقال روح الله زم وتابعه “ناس” اليوم (15 تشرين الاول 2019) إن ”اعتقاله تم بالتنسيق مع عائلته وتحديدًا والده رجل الدين محمد علي زم الموالي للنظام”.

وأضاف فخر أور أن ”روح الله زم جرى اعتقاله في العراق عندما نوى الذهاب إلى زيارة الأربعين ولقاء عائلته التي تتواجد الآن في مدينة كربلاء لأداء مراسم زيارة الأربعينية التي تصادف يوم السبت المقبل”.

وكان الحرس الثوري الايراني قد أعلن في وقتها، اعتقال الناشط الايراني، روح الله زم، مدير موقع “امد نيوز” المعارض والمسؤول عن تسريب وثائق واسرار استخباراتية مرتبطة بإيران.

وزم، كان يقيم خارج البلاد، ولم تحدد الجهة بعد موقع اقامته، وتحدثت وسائل اعلام ايرانية عن ان الاعتقال تم وفق عملية متطورة قام بها الحرس، مشيرة الى ان زم “معارض للثورة الاسلامية”. ووصف الحرس الثوري زم في بيانه بأنه “احد عناصر الشر” وبأنه “مرتزق”.

وقال الحرس في بيان العلاقات العامة انه استخدم اساليب امنية جديدة ونفذ عملية معقدة، وخدع “الاستخبارات الاجنبية”، وأضاف ان زم “معروف بتوجهاته المناهضة للثورة الاسلامية، رغم ان هذا الشخص كان يخضع لمراقبة وحماية دائمية واسناد من العديد من المراكز الاستخباراتية”.

وقالت وكالة “فارس” في خبر أولي وعاجل، انه استخبارات الحرس الثوري “تمكنت في اطار عملية استخبارية معقدة من اعتقال رئيس الموقع الالكتروني “آمد نيوز” المعادي للثورة “روح الله زم”.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن “روح الله زم”  مدير قناة “آمد نيوز” على قناة التلغرام، وكانت هذه القناة تستخدم كأداة تستخدمها اجهزة التجسس المناهضة للثورة الاسلامية والنظام الاسلامي في ايران، لنشر الاخبار الزائفة والاشاعات ضد الجمهورية الاسلامية، وقد اعتُقل على يد منظمة الحرس الثوري الايراني خارج حدود ايران، وتم اعادته للبلاد.

وأضافت الوكالة الايرانية: “كانت هذه القناة تسعى الى بث روح اليأس عبر نشر اخبار مزيفة وكاذبة ضد المسؤولين الايرانيين وتشويه صورة النظام الاسلامي وتضليل الشارع العام في ايران، لصالح أعداء الجمهورية الإسلامية وأجهزة التجسس ولأهداف تخريبية”.

ناس

مكتب السيستاني ينفي

من جهته، نفى مسؤول كبير بمكتب المرجع الشيعي في العراق آية الله علي السيتساني، ما نقلته صحيفة فرنسية عن استدراج الصحفي الإيراني المعارض روح الله زم، إلى المرجع قبل أن تعتقله السلطات الإيرانية.

وقال المسؤول الذي تحدث لوكالة أنباء ”شفقنا“ الإيرانية الممولة ، إن ”الادعاء المنشور في بعض وسائل الإعلام بخصوص اللقاء بين المرجع السيستاني والصحفي الإيراني روح الله زم كاذب ولا أساس له من الصحة“.

وأضاف المسؤول الذي لم تكشف الوكالة عن هويته، أنه ”لم يكن للصحفي زم أي اتصال مباشر أو غير مباشر مع هذا المكتب وليس لدينا معلومات عن زيارته أو وصوله إلى العراق“.

وكشفت الصحيفة الفرنسية في تقرير لها أن ”امرأة شابة في باريس شجّعت زم على اللقاء بآية الله السيستاني ومهدت له السفر إلى العراق عبر الأردن والحكومة الفرنسية لم تمنعه من مغادرة باريس لتسهيل اعتقاله من قبل الإيرانيين“.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل