ابحث...

Shadow Shadow

عبد الزهرة زكي

أنت حرٌّ، لكن حبل الحرية بأيدينا

الخميس 11 أكتوبر 2018
article image

*عبدالزهرة زكي

 من غير المؤكد ما إذا كان الترشيح المفتوح عبر الإنترنيت سيجد مجالاً يحجز بموجبه مترشحون كراسيَ لهم في الكابينة الحكومية المقبلة.

الترشيح الإلكتروني بشكله العام المفتوح هو إجراء اضطرار غير معقول لاختيار وزراء، فما يصلح لاختيار موظفين بدرجات متوسطة ودنيا لا يصلح في حال اختيار وزراء.

 لا يكفي المرء أن يكون مؤهّلاَ بشهادات، ولا خبيراً بتجربة وظيفية طويلة أو قصيرة ليكون وزيراً، لكن هذا الترشيح سيكون مفيداً فقط في تنبيه رئيس الوزراء المكلَّف على شخصيات يعرفها ويثق بصلاحها لشغل مناصب وزارية إذا ما بادرت هي فعلاً ورشّحت عبر النافذة الإلكترونية، مثل هؤلاء أشك بإقدام كثير منهم على ترشيح أنفسهم لوزارة لا يعرفون شيئا عنها.

ومثل هؤلاء يستحقون أن يُدعَوا، وقد يعتذرون، لا أن يضعوا هم أنفسهم موضعا حرجاً، مثل هؤلاء هم الأجدر عادةً.

الأمل الذي راود آلافاً، واهمين وواثقين، ممن ترشحوا للظفر بوظيفة وزير قوبل شعبياً بيأس وأحيانا كثيرة بسخرية من جدية هذه الوسيلة العراقية المبتكرة في تشكيل حكومةٍ يُراد لها أن تتشكل في ظروف سياسية هي الأشد التباساً منذ 2003.

ابتكار هذه الوسيلة من الممكن عدّه وسيلةً لتفادي آثار هذا الالتباس.

وهذا الالتباس يمكن ردّه إلى أن ظاهر الحياة السياسية يبدو هو الأشد أريحية في منح رئيس الوزراء المكلّف حرية استثنائية باختيار زملاء فريقه الحكومي، لكن في العمق من هذا السطح الطافي يواجه رئيس الوزراء المقبل مشكلتين؛ تحمّل مسؤولية هذه الحرية من جانب، من حيث نتائج الأداء، والتحسّب من جانب آخر من طبيعة الصلة ببرلمان قد لا تكون للحكومة فيه أكثرية ساندة لها ولا أقلية مدافعة عنها إذا ما مضت الحكومة بإجراءات بمقتضى الحرية الممنوحة لها، والحرية أحيانا كثيرة تكون ورطة أكثر مما هي حل، وذلك كلما عملت في الخارج من شروطها. ولدينا من شروط التقييد أكثر مما هو متاح من شروط الحرية.

إنه التباس شديد التعقيد؛ أنت حرٌّ، لكن حبل الحرية بأيدينا.

الترشيح الإلكتروني، وهو سابقة يفرضها الاضطرار بأحسن أحوال حسن الثقة، ينطوي على شيء من حل، لكنه، بموجب منطق الشك، يمكن أن يكون هروباً إلى أمام، هروب من ترشيح وزراء عبر البوابة المباشرة للأحزاب والكتل إلى ترشيحهم من قبل الأحزاب والكتل نفسها إنما هذه المرة عبر نافذة أخرى، فضائية، لا ملامح لها، هي النافذة الإلكترونية، في الأقل لمحت (سائرون) محذّرةً من هذا الحال.

ما يخرج من (الباب) يمكن أن يدخل من (النافذة).

هذه شكوك والتباسات وتحسّبات لها دلالاتها، فما يبدو متّفقاً عليه في العلن يمكن أن يُخرَق في السر.

إنها مشكلة أخرى أمام رئيس الوزراء الذي تنوء حقيبته بأعباء مشكلات كثيرة، فهو يدرك، قبل هذا وسواه، حجم مشكلات أعظم تنتظر حكومته إذا ما باشرت عملها.

الحكومة تريد أن تبدأ وقد تطهرت مسبقاً من المساوئ التقليدية لبناء الحكومات السابقة فيما هي تريد الشروع بتنظيف الجهاز الحكومي أولا والحياة السياسية والأمنية والاقتصادية والخدمية ثانياً من الآثار العاصفة لمساوئ البناء الحكومي وما نجم عنه من فساد وتعطيل لحركة الحياة وحتى العودة بها القهقرى خلال السنوات الماضية.

إن شهر تشكيل الحكومة سيكون، بنتائجه، لحظةً شديدة التكثيف للتعبير عن فحوى ومدى جدية الوعد السياسي في هذه الإصلاحات التي ينتظرها الناس.

وهذا شهرٌ ليس لرئيس الوزراء المكلف حصراً، كما هو في الديمقراطيات الراسخة، فهو أيضاَ، بالمعايير العراقية التي رسختها سنوات الفشل السياسي، شهرٌ لقوى البرلمان المختلفة ولجديّة إرادتها بالخروج ولو نسبياً من الخانق الذي حشرت نفسها فيه، وحشرتنا معها فيه.

في السياسة تجد من لا يعيش إلا في ظلام الخوانق، بينما الحياة هي دائما هناك في الهواء الطلق.

العراق يستحق حياته في الهواء الطلق.

كلمات المفتاح:

leaderboard
leaderboard
mpu

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
skyscrapper
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل