fbpx
Shadow Shadow

أم لطفلين تنهي حياتها شنقًا بـ”شال” في ديالى

12:35 السبت 14 سبتمبر 2019
article image

ناس – ديالى

أفاد مصدر أمني، السبت، بأن أماً لطفلين أقدمت على شنق نفسها بـ”شال” في محافظة ديالى.

وقال المصدر لـ”ناس” اليوم (14 أيلول 2019) إن “امرأة وهي أم لطفلين اقدمت على الانتحار، عبر شنق نفسها بـ(شال) داخل منزلها في ناحية بهرز بمدينة بعقوبة”.

وأضاف أن “القوات الأمنية تلقت بلاغاً في الحادث، ووصلت على الفور إلى منزل الضحية، وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابساته”.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الإثنين الماضي، أن هناك شخصاً واحداً يضع حداً لحياته كل 40 ثانية على مستوى العالم، وإن عدد من يفقدون أرواحهم بسبب الانتحار كل عام يفوق قتلى الحروب.

وبحسب تقرير المنظمة، تابعه “ناس” فإنّ “الشنق، وتناول السم، وإطلاق الرصاص، هي أكثر طرق الانتحار شيوعاً، وحثت الحكومات على أن تضع خططاً للوقاية من الانتحار، لمساعدة الناس على التأقلم مع التوتر والحد من إمكانية حصولهم على وسائل الانتحار”.

وأضاف التقرير أنّ “الانتحار قضية عالمية للصحة العامة، كل الأعمار والأجناس والمناطق في العالم تتأثر به، وخسارة أي روح تعني خسارة الكثير، وأن الانتحار هو ثاني أكبر سبب لوفاة الفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاماً بعد حوادث الطرق، كما أنه ثاني أكبر سبب لوفاة الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاماً، بعد الأمور المتعلقة بالحمل والولادة، وبالنسبة للمراهقين الذكور يعتبر الانتحار ثالث أكبر سبب للوفاة بعد حوادث الطرق والعنف”.

وأوضح أن “قرابة 800 ألف شخص في المجمل يقدمون على الانتحار سنوياً، أي أكثر ممن تقتلهم أمراض الملاريا، أو سرطان الثدي، أو الحروب، أو جرائم القتل، وتراجعت المعدلات العالمية في السنوات الأخيرة، وبلغت نسبة التراجع 9.8% بين عامي 2010 و2016، لكن هذه التراجعات كانت متفاوتة، ففي منطقة الأمريكتين، على سبيل المثال، ارتفعت المعدلات بنسبة 6% بين 2010 و2016”.

وأظهر التقرير أيضاً أن “عدد الرجال الذين يقدمون على الانتحار في البلاد الغنية يقارب 3 أمثال عدد النساء، على عكس البلدان ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة، حيث تكون نسبة المنتحرين من الجنسين متساوية بشكل أكثر”.

وقال تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن “الوقاية من الانتحار ممكنة”، مطالبا كل الدول بأن “تضع في برامجها الوطنية الصحية والتعليمية استراتيجيات فاعلة للوقاية من الانتحار”.

وبينت المنظمة أن “فرض قيود على الوصول للمبيدات الحشرية من أحد أكثر الطرق فعالية؛ لخفض عدد حالات الانتحار سريعاً”.

ويشيع استخدام المبيدات الحشرية في الانتحار، وتؤدي في العادة للوفاة لأنها سامة جداً، ولا يوجد مصل للعلاج منها، وغالباً ما تُستخدم في مناطق نائية حيث لا توجد مساعدة طبية قريبة.

وأشارت المنظمة إلى دراسات في سريلانكا، حيث أدى فرض حظر على المبيدات الحشرية إلى انخفاض بنسبة 70% في حالات الانتحار، مما يعني إنقاذ أرواح ما يقدر بنحو 93 ألف شخص بين عامي 1995 و2015″.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل