fbpx
Shadow Shadow

المعارضة الأوكرانية: اتصال ترامب بالرئيس زيلينسكي “عار”

13:08 الخميس 26 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

أثار نشر مضمون الاتصال الهاتفي بين الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والأوكراني فلاديمير زيلينسكي ردود فعل حادة في أوكرانيا حيث وصف البعض ذلك بـ”العار” على كييف بسبب انصياعها لواشنطن، على حد قولهم.

وكتب النائب المعارض  فولوديمير أرييف الذي كان قريباً من الرئيس السابق بترو بوروشينكو ويتواجه مع السلطات الحالية، على فيسبوك، “ترمب وضع زيلينسكي في موقف سيئ جداً”.

وأضاف أن “الرئيس الأوكراني وعد فعلياً محادثه بإجراء تحقيق حول خصمه السياسي جو بايدن عبر التدخل في نشاطات القضاء والمجازفة بتقويض الدعم المقدم لكييف من جانب الحزبين الديمقراطي والجمهوري”.

ورأى رواد آخرون مثل ميكولا نياجيتسكي، النائب الآخر الموالي لبوروشنكو، أن الرئيس الأوكراني يستحق أن “تتم إقالته”، خصوصاً بسبب ما أعلن عنه من عزم على التحكم بالمدعي العام.

وكتبت الصحافية المخضرمة ناستيا ستانكو على فيسبوك، “عار”. ورأى يفغن ماغدا مدير معهد السياسة العالمية في كييف أن النص يدل على أن الرئيس زيلينسكي “لا يملك أي فكرة حول فن التفاوض أو القانون الدولي”.

لكن ماركيان لوبكيفسكي السفير السابق الذي كان مستشاراً لرئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشنكو رأى العكس، وقال إن “الرئيس زيلينسكي تصرف بطريقة سليمة”.

من جهة أخرى، قالت النائبة السابقة فيكتوريا فويتسيتسكا “كيف يمكننا التفاوض مع فرنسا وألمانيا بعد الآن؟”، في إشارة إلى جزء من الحوار اتهم فيه ترمب الأوروبيين، وخصوصاً فرنسا وألمانيا، بعدم تقديم الكثير لأوكرانيا، ورد زيلينسكي، “إنني متفق معك ألفاً في المائة”.

في موازاة ذلك، وصف ترمب الأسباب التي دفعت الديمقراطيين إلى إطلاق إجراءات لعزله بـ”النكتة”، ونفى وجود أي مخالفة في الاتصال الذي أجراه بزيلينسكي بعد نشر نص المحادثة التي طلب فيها الرئيس الأميركي من نظيره الأوكراني فتح تحقيق يتعلق بخصمه الديمقراطي جو بايدن.

وفي محاولة للتقليل من أهمية هذه المحادثة التي اعتبرتها المعارضة “مروّعة” وتجعل الرئيس الأميركي في وضع صعب، وصف ترمب السبب الذي استند إليه خصومه للإطلاق إجراءات لعزله بـ”النكتة”.

وفي مؤتمر صحافي في أحد فنادق نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، حاول ترمب التقليل من أهمية الانتقادات، وقال “إنها نكتة!”.

وأضاف، أن “عزلٌ من أجل هذا؟ عندما تعقد اجتماعاً رائعاً وتجري اتصالاً هاتفياً رائعاً”، متهماً الديمقراطيين بأنهم “فعلوا كل ذلك خلال أسبوع اجتماعات الأمم المتحدة هذا مخطط له بالتأكيد”.

وأظهر مضمون المكالمة الهاتفية الذي نشره البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي طلب فعلاً من نظيره الأوكراني التحقيق بشأن نجل جو بايدن.

ويحقّق الديمقراطيون، الذين أطلقوا الثلاثاء إجراءات رسمية لعزل الرئيس، في ما إذا كان ترمب قد مارس ضغطاً على حكومة أجنبية للتحقيق في شأن معارض سياسي له وما إذا كان قد استغلّ مساعدات لأوكرانيا تبلغ قيمتها 400 مليون دولار لممارسة ذلك الضغط.

وأكد ترمب أنه لم يمارس “أي ضغوط” في هذه المحادثة على زيلينسكي الذي قال بعد أول لقاء له مع ترمب في نيويورك “كان اتصالاً هاتفياً عادياً”، مؤكداً “لم يمارس أحد ضغوطاً علي”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل