Shadow Shadow

"مئات السيارات أمام محطات الوقود"...

أزمة البنزين في نينوى: المحروقات تُخزّن في المنازل ومسؤولون يرفضون التعليق!

21:28 الجمعة 12 يوليو 2019
article image

بغداد- ناس 

ماتزال محافظة نينوى تسير في خطوط سكك الازمات؛ نتيجة الخلافات السياسية في شأنها، خاصة في الفترة التي شهدتها أثناء انتخاب منصور المرعيد محافظا لها، هذه “التشجنات” اثرت سلبا على عدة ملفات في المحافظة منها الخدمية؛ فرغم الوعود التي اطلقها المسؤولون هناك بتقيدم الخدمات للمواطن الموصلي بعد مضي عام على تحريرها من تنظيم داعش، إلى أن الأوضاع تتجه نحو الأسوء.

مؤخرا شهدت مدينة الموصل أزمة جديدة  سلط “ناس” اليوم (12 تموز 2019) الضوء عليها، هي أزمة مادة الوقود “البنزين”، حيث تحدثت مصادر مطلعة ان “مئات السيارات تتزاحم لعدة كيلومترات أمام محطات الوقود الحكومية والأهلية في مدينة الموصل الامر ادى الى قيام ادارة المحطات بتزويد السيارات من البراميل والمخازن الخاصة”، في المقابل لم يرد توضيح من مدير توزيع المنتجات النفطية معاذ النعيمي حول تلك الازمة.

وأبدى الموصليون، تخوفهم من استمرار تلك الازمة- ووفقا لمراسل “ناس”-  فقد توقع الاهالي نشوب حرائق قد تندلع في المناطق السكينة؛ بسبب تدني مستوى عملية تخزين البنزين مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، حيث تعمد الجهات الحكومية إلى خزن المحروقات في المنازل.

وأجرى “ناس” جولة ميدانية في احدى شوارع مدينة الموصل، للاطلاع على المزيد من تفاصيل تلك الازمة حيث التقى المواطن شاكر عبد الذي قال “نحن ننتظر أمام محطات التعبئة لساعات طويلة من اجل التزود بالوقود في ظل هذه الازمة التي تتكرر باستمرار في المدينة دون غيرها من المدن بسبب الخلافات السياسية والحزبية التي تعصف بها”.

من جانبه، اضاف سيف مراد (مواطن موصلي) أن “الحكومة المحلية اتخذت نظاما في عملية تعبئة الوقود هو “الزوجي والفردي” ، وبيّن ان “هذا لا يعتبر حلاً بل هروبٌ وعجز عن إيجاد الحل”، لافتا الى “عدم وجود محطات خاصة بمادة البنزين في الموصل”.

ونقل مراسل “ناس”، معاناة سائقي التكسي، قائلا إنهم “يقفون أكثر من أربع ساعات لأجل الحصول على 40 ليترا فقط أو عليهم التوجه الى السوق السوداء لشراء البنزين”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل