fbpx
Shadow Shadow

محاولة الإنقلاب أربكت حساباته

أبو بكر البغدادي في “وضع سيء للغاية”: يرتدي “الجينز”.. وبلا أنصار!

20:36 الإثنين 18 فبراير 2019

بغداد – ناس

نفى مصدر رفيع في جهاز استخباري عراقي، الاثنين، انباء مقتل زعيم تنظيم “داعش” ابو بكر البغدادي، فيما كشف خبير امني، أن الاخير يتنقل باستمرار داخل الاراضي السورية تجنباً لكشف موقعه.

وقال المصدر في حديث لـ”ناس”، اليوم (18 شباط 2019)، إن “الانباء التي تناولتها بعض وسائل الاعلام بشأن مقتل زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي، عارية عن الصحة”.

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن “البغدادي لا يزال على قيد الحياة، وهو يختبئ في سوريا”، لافتاً إلى أن “المعلومات الاستخبارية تشير إلى أن زعيم داعش يتنقل بشكل مستمر خوفاً من استهدافه من قبل الطيران الحربي”.

من جانبه قال الخبير الامني فاضل ابو رغيف، لـ “ناس”، اليوم (18 شباط 2019)، إن “البغدادي يتنقل باستمرار في الاراضي السورية خوفاً من كشف موقعه”، مبيناً أن “زعيم داعش خلع العمامة الاسلامية التي كان يرتديها وهو يرتدي الان ملابس عصرية من اجل عدم اكتشافه من قبل المواطنين”.

وأضاف ابو رغيف، أن “معلوماتنا تؤكد أن البغدادي يعاني حاليا من ثلاثة امراض مزمنة، وهو في حالة انهيار بعد الخسائر التي تعرض لها تنظيمه في العراق وسوريا”، موضحاً أن “زعيم التنظيم يتنقل في سوريا رفقة حارسين شخصيين فقط بعد خسارة اغلب مؤيديه من العناصر والقيادات في داعش”.

ولفت ابو رغيف، إلى أن “تنظيم داعش بات مفككاً الان بعد قتل العديد من قياداته وهروب عدد اخر من العناصر، فهو يعاني من انهيار تام”، مستطرداً بالقول “القضاء على التظيم بشكل كامل اصبح مسألة وقت لا اكثر”.

وبشأن الحدود العراقية السورية، أشار ابو رغيف، إلى أن “القوات الامنية العراق اقامت سواتر ترابية على طول الحدود مع سوريا، فضلاً عن إقامة نقاط حراسة من اجل صد اي هجمات للتنظيم”.

وتناولت بعض وسائل الاعلام المحلية والعربية، اليوم (18 شباط 2019)، اخباراً تفيد بان طيران التحالف الدولي نفذ ضربة جوية دقيقة اسفرت عن مقتل زعيم داعش ابو بكر البغدادي، في سوريا.

ورجح مصدر أمني عراقي لوكالة “بترا” الأردنية، في وقت سابق، أن يكون زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي محاصرا برفقه خمسة من مساعديه بمنطقة صغيرة في دير الزور السورية.

وأضاف المصدر أن “هناك قوة أميركية تحاصر عناصر داعش في آخر معقل لهم في سوريا بمنطقة صغيرة في دير الزور، لا تزيد عن سبعة كيلومترات، وهي محاذية للحدود العراقية مباشرة”.

وأشار إلى أن القوات العراقية، “تراقب العملية ومتأهبة لمواجهة أي تطورات قد تحصل وذلك من أجل حماية الحدود العراقية من محاولة دخول الإرهابيين”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل