fbpx
Shadow Shadow

إجلاء العراقيين من الصين.. في طريقهم إلى مطار الخميني وحجر صحي ينتظرهم في إيران!

23:41 الثلاثاء 04 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس 

أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، الثلاثاء، طبيعة الإجراءات المتخذة، بشأن العراقيين العائدين من مدينة ووهان الصينية، بسبب انتشار فايروس كورونا.

وقال الصحاف في تصريح لوكالة الأنباء العراقية، واطلع عليه “ناس” (4 شباط 2020) إنه “بالتنسيق والشراكة مع الجانب الايراني تمت عملية إجلاء الطلبة العراقيين المقيمين في مدينة ووهان الصينية مع عائلاتهم”، مبيناً أنهم “استقلوا الطائرة منذ اكثر من ساعة من الآن ويحتاجون الى وقت لا يقل عن 7 ساعات للوصول الى مطار الإمام الخميني في طهران”.

وأضاف أنه “حال وصولهم الى طهران سيتم حجرهم صحياً مع عائلاتهم، واتخاذ الاجراءات الصحية من فحوصات وغيرها لضمان عدم تعرضهم لفيروس كورونا”.

وأكد أنه “في حال عدم ظهور اعراض الفيروس عليهم سيتم نقلهم الى مطار بغداد عبر الخطوط الجوية العراقية”.

وفي وقت سابق، أعلن المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، بدء عملية إجلاء الطلبة العراقيين مع عوائلهم من مدينة ووهان الصينية.

يأتي ذلك بعد إعلان وزير الخارجية محمد الحكيم، أن “طلابنا وعوائلهم في مدينة ووهان الصينية في طريقهم الان إلى المطار ونقدم شكرنا للسفير والقنصل في بكين على جهودهم”.

وأثار تعاطي وزارة الخارجية مع الأزمة انتقادات واسعة، حيث وصلت مناشدات متكررة من الجالية العراقية المقيمة هناك، بعد أسبوع على انتشار الوباء، لكن دون جدوى، على رغم الوعود التي منحتها الوزارة في بادئ الأمر.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ، افادوا بأن السفارة العراقية في الصين تلقت توجيها بالتريث في نقل الطلبة والجالية العراقية المتواجدة في الصين إلى العراق، بعد تفشي “كورونا” القاتل في العديد من المقاطعات والمدن الصينية.

وقال ناشطون، (1 شباط 2020)، إن “السفارة العراقية في الصين وجهت رسالة إلى الطلبة والجالية العراقية، مفادها أنه هناك تريثاً في عملية نقل الجالية العراقية في الصين إلى العراق إلى اشعار اخر، وذلك استناداً إلى مخرجات اللجنة الوزارية العليا التي تشكلت بهذا الخصوص، مع مواصلة المتابعة مع الجهات الصينية المعنية لضمان اجراءات الوقائية للرعايا العراقيين من الإصابة بفايروس كورونا وخاصة في مدينة ووهان”.

بدوره، أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، في تصريح لـ”ناس” (1 شباط 2020) أن “وزارة الخارجية لم توجه السفارة العراقية في الصين بالتريث في نقل الجالية العراقية لغاية الآن، ولكن هذا الآمر ليس على سبيل النفي”.

وأعلنت خلية الإعلام الحكومي، الجمعة، سلسلة توصيات بعد اجتماع اللجنة الوزارية العليا لمتابعة تفشي فيروس “كورونا” القاتل.

وذكر بيان للجنة تلقى “ناس”، نسخة منه (31 كانون الثاني 2020)، “اجتمعت اللجنة الوزارية العليا لمتابعة تفشي فيروس كورونا المستجد والذي ظهر في الصين، برئاسة وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي، وبحضور ممثلي الجهات والوزارات المعنية وخبراء من مكتب منظمة الصحة العالمية في العراق”.

وأضاف البيان أنه “وبعد ورود توصيات منظمة الصحة العالمية وأخذ رأي الجهات الفنية والعلمية المختصة والتي تؤكد على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة، لكون ان المرض تحول من وباء في منطقة محدودة الى خطر صحي عالمي”.

وتابع البيان أنه “وبناء على المعطيات المستجدة تقرر التالي:-

١ – توصي اللجنة باتخاذ جميع الإجراءات الصحية للتأكد من سلامة جميع الوافدين من الصين، بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الأراضي العراقية ومن المنافذ الحدودية كافة في الوقت الحاضر لحين ورود مستجدات حول الموضوع.

٢ – المضي في متابعة أوضاع الرعايا العراقيين، وبذل اقصى الجهود لنقلهم الى مناطق آمنة اخرى، لحين التأكيد من قبل الجهات الصحية على سلامة نقلهم.

٣- نطمئن المواطنين انه لم تسجل حالات إصابة عند العراقيين في الصين او في أية بقية الدول، كما لم تسجل أية إصابة حالات في العراق ايضاً.

٤ – نهيب بوسائل الإعلام كافة توخي الدقة والحذر من إثارة الاشاعات واخذ المعلومات من المراجع الصحية الرسمية، وان الحكومة العراقية تتابع المستجدات أولا بأول.

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل